نقش كاميو بصورة تمثال نصفي لشارلمان

الوصف

نُقش على الكاميو هذا تمثال نصفي لشارلمان يصوره من جانب وجهه الأيمن، وبه نقشٌ يقول "كارلوس ماغنوس" (أي تشارلز العظيم). يرتدي الإمبراطور ذو الشعر الطويل واللحية المهيبة تاجاً مزيناً بزهرة الزنبق ودرعاً مستوحى من عصر النهضة ومزيناً بتصميمات من فن الأَرابِسْك. يُعد نقش الكاميو هذا جزءاً من مجموعة مؤلفة من 63 صورة شخصية لملوك فرنسا، بدايةً من الملك الأسطوري فاراموند إلى الملك لويس الثالث عشر. والنقش جزء من إحدى سلسلتي صور شخصية منقوشة على الصدف لملوك فرنسا صُنعتا في القرن السابع عشر، واحدة تحت حكم الملك هنري الرابع والأخرى تحت حكم الملك لويس الثالث عشر. السلسلتان محفوظتان الآن في متحف العملات والميداليات والآثار بمكتبة فرنسا الوطنية. وكلاهما يتمتعان بقيمة عالية لما لهما من قيمة تعليمية تفوق جمالهما الفعلي. نُحتت الصور الشخصية لتَبْرُز (كما في التصميم المجسَّم) على صدف أملس يبدو أبيض اللون في المواضع الأكثر سمكاً وشبهَ شفافٍ في المواضع الأقل سمكاً. ويُغطي الصور معجون أسود شبيه بالقطران، الأمر الذي يُضفي تدرجاً في اللون الأزرق على خلفية نقش الكاميو، مما يجعله يبدو كالعقيق اليماني. تُحاكي صور الملوك اللاحقين الميداليات المعاصرة، أما صور أسلافهم، سواء أكانوا أسطوريين أو حقيقيين، فهي مستوحاة من نقوش.

آخر تحديث: 23 إبريل 2015