كتاب الأمثال العربية أو العادات والتقاليد عند المصريين المحدثين

الوصف

جمَّع هذه المجموعة من الأمثال المصرية الرحالة والمستعرب جون لويس بوركهارت (1784-1817)، وذلك في مطلع القرن التاسع عشر. وتستند المجموعة إلى مخطوطة غير منشورة لشرف الدين بن أسد، وهو مؤلف غير معروف من أوائل القرن الثامن عشر. تُقدَّم الأمثال في لغتها العربية الأصلية، بالإضافة إلى ترجمتها إلى اللغة الإنجليزية وهي مزودة بملاحظات تفسيرية حول اللغة والممارسات الثقافية. يمكن فهم العديد من الأمثال بسهولة من قبل القارئ غير المصري. فعلى سبيل المثال، لا يحتاج المثل "الخنفسة في عين أمها مليحة" إلى تفسير. إلا أن أمثال أخرى تتطلب إضافة سياق لفهمها. فالمثل القائل "ألف كركي في الجو ما تعوِّض عصفور في الكف" يقود بوركهارت للقول إن طائر الكركي متوفر بغزارة في دلتا النيل وإن "الكف" تُشير إلى "اليد" في الاستخدام العامي للّغة، مما يجعل من هذا المثل المقابل العربي للمثل الإنجليزي القائل "عصفور في اليد يساوي اثنين في الأجمة". وتتطلب أمثال أخرى قدراً كبيراً من التوضيح. وأحد الأمثلة على ذلك، هو المثل القائل "ألف عشيق ولا مُستحِل"، الذي يُشير إلى المُستحِل (وهي إجراءات معقدة يعود بموجبها الزوج السابق إلى زوجته). وقد ذكر بوركهارت أن تلك الممارسة كانت شائعة في مصر في وقت إقامته بها. تختلف العامية المصرية بشكل ملحوظ عن اللغة العربية الفصحى، ولذلك فمن المؤسف بالنسبة لقارئ هذه الأيام أن النص العربي للأمثال لم يأت مُشكَّلاً. يَشتهر المصريون بأمثالهم ولسانهم السليط، لذلك يُستغرب أنه لا يوجد الكثير من المختارات الجامعة لأقوالهم وأمثالهم. ولعل أشهر تلك المختارات هو الأمثال العامية، وهي مجموعة باللغة العربية لأحمد تيمور باشا (1871-1930). يُقدِّم هذا العمل المُشكَّل مقارنةً مثيرة للاهتمام مع مجموعة بوركهارت التي جمعها عن أمثال القرن الثامن عشر.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

جون موراي، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Arabic Proverbs, or, the Manners and Customs of the Modern Egyptians

نوع المادة

الوصف المادي

232 صفحة ؛ 28 سنتيمتراً

المَراجع

  1. Taymur, Ahmad, Al-amthal al-‘ammiyah (Colloquial proverbs). (Cairo: Taymuriyah Publications Committee, 1970).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 9 إبريل 2015