الفن العربي من واقع آثار مصر: من القرن السابع إلى نهاية القرن الثامن عشر

الوصف

لآرت أراب دابري لي مونيمون دو كير: دِبوي لو سِتيِم سيَّكل جوسكا لا فين دو ديزويتيِم (الفن العربي من واقع آثار مصر: من القرن السابع إلى نهاية القرن الثامن عشر) هو عبارة عن عمل ضخم فاخر الصنع يتجلَّى فيه ثراء الفن والعمارة الإسلامية كما تظهر في الشوارع والمباني والآثار والفنون الزخرفية وكتب ومخطوطات مدينة القاهرة. وقد نفَّذ العمل أخيل-كونستانت-ثيودور-إميل بريس دافين، الذي يُقال أنه أشرف على طباعة العمل بالإضافة إلى رائعته الأخرى، وهي أطلس فاخر للفن المصري القديم. ويحتوي العمل على مجموع مائتي لوحة تشغل صفحات كاملة في ثلاثة مجلدات؛ ويتضمن كل مجلد قائمة محتويات خاصة به. تحتوي الرسوم الإيضاحية على تعليقات إضافية، إلا أن الكتاب لا يحتوي على نص توضيحي. صُمِّمت الرسوم الإيضاحية للجزء الأكبر من العمل من خلال الطباعة الحجرية الملونة، وهو أسلوب يرجع إلى القرن التاسع عشر يمكن استخدامه لإعادة رسم الصور بالعديد من الألوان. وُلِد بريس دافين في فرنسا في عام 1807، وسافر كثيراً إلى مصر وشمال إفريقيا. وقد عُرف باسم إدريس أفندي بعد اعتناقه الإسلام، وقدَّم إسهامات مبكرة ومهمة في مجال علم المصريات والدراسات الشرقية بشكل عام، ولكن تظل الكثير من الأمور المتعلقة بأصوله وخلفيته غير معروفة. وكان دافين، خلال حياته الطويلة المليئة بالمغامرات، مدرباً عسكرياً ومهندساً لأنظمة شبكات الري وجندياً في حرب الاستقلال اليونانية في عشرينيات القرن التاسع عشر ومعتنقاً للإسلام ومرافقاً لحكام مصر، وكذلك محرراً لجرائد علمية وعضواً في طبقات المجتمعات المتعلمة. إلا أن دوره باعتباره الأب المؤسس لعلم المصريات نادراً ما يُعترف به، وذلك ربما بسبب تحريضه على نقل الآثار من مصر إلى فرنسا.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

في. إيه. موريل وشركاه، باريس

العنوان باللغة الأصلية

L'art arabe d'après les monuments du Kaire : depuis le VIIe siècle jusqu'à la fin du XVIIIe

نوع المادة

الوصف المادي

4 مجلدات ؛ 56 x ‏44 سنتيمتراً

المَراجع

  1. Carre, Jean-Marie, Voyageurs et ecrivains français en Egypte (French travellers and writers in Egypt). (Cairo: Institut Français d’Archéologie Orientale, 1956).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 9 إبريل 2015