"الظواهر" لأراتوس و "حول الحركات الدائرية للأجرام السماوية" لكليوميدس و"مدخل إلى علم العدد" لنيقوماخس

الوصف

تتضمن هذه المخطوطة ثلاثة أعمال تتعلق بعلم الفلك والرياضيات لمؤلفين يونانيين قدماء. يُمثل العمل الأول (الصحائف 2-33) القصيدة الشهيرة "فاينومينا" (الظواهر) لأراتوس الصولي (310-245 قبل الميلاد) التي يصف فيها السماء والنجوم. يجمع هذا العمل، المكتوب في أبيات سُداسية التفاعيل، بين المعرفة الفلكية وعلم الأساطير القديم والفلسفة الرواقية. زُوِّد النص بملاحظات هامشية. وقد كان هذا العمل الذي ألفه أراتوس يُستخدم أثناء العصور الوسطى بوصفه دليلاً. تحتوي الصفحة اليسرى للصحيفة 66 على نقوش منفصلة ذات طبيعة تعليمية نُفذت على ما يبدو في وقت لاحق، وهي مكتوبة بخط يد مختلف، وليس لها علاقة بالموضوعات الفلكية والرياضية الواردة في المجموعة. يتألف العمل الثاني (الصحائف 34-66) من كتابات للفلكي اليوناني القديم كليوميدس (القرنين الأول والثاني بعد الميلاد). بداية النص الذي كتبه كليوميدس مفقود من المخطوطة. أما العمل الثالث (الصحائف 67-102) فهو فيثاغوريكو أرشميتيكن إساغوغ (مدخل إلى علم العدد) لعالم الرياضيات المتَّبع للمذهب الفيثاغوري الجديد نيكوماخوس الغاراسيني (أو الجرشي، حوالي 100 بعد الميلاد). يُعرف هذا العمل بأنه الدراسة الأولى التي أُعطيت فيها المفاهيم الرياضية تفسيراً رقمياً وليس هندسياً. يحتوي ترقيم الصفحات المكتوب بخط اليد على أخطاء في بداية عمل نيقوماخس (الصحائف 68-71)؛ إلا أنه لا يوجد انقطاع في النص. المخطوطة مكتوبة باللغة اليونانية القديمة، على ورق، بنفس خط اليد (فيما عدا الصفحة اليسرى للصحيفة 66)، وهي تخلو من زخارف الكتب ولكنها تحوي رسوماً ومخططات وجداول. الغُلاف مُصمم من الورق المُقوى، وبه ظهر جلدي وأركان جلدية، ويرجع تاريخه إلى مطلع القرن التاسع عشر. تضررت بعض صفحات العمل بسبب هوام الكُتب. وهناك نقش بأعلى الصحيفة 2 يحمل العبارة تو فاتوبيديو، أي "من مجموعة دير فاتوبيدي". وقد اقتنت المكتبة العلمية المركزية المخطوطة مع مجموعة المخطوطات اليونانية التي وصفها بالين دي بالو في وقت مبكر عام 1807. يظهر بالمخطوطة ختم يحمل الحرفين ".У.Х" أي جامعة خاركوف. هناك نقش بالهامش السفلي بالصحيفة 2 شُطب بدقة وهو غير مقروء الآن. اقترح بيه. إل. فونكيتش، خبير المخطوطات اليونانية المعروف، أن النقش المطموس "Arsenii" قد يكون لأرسينايي شوخانوف (1600-1668)، الذي قام في 1653-1655 برحلة إلى جبل آثوس، اليونان، حيث حصل على 500 كتاب مطبوع ومخطوطة يونانية. وقد نُظمت هذه الرحلة بناء على مبادرة البطريرك نيكون الموسكوفي (1605-1681)، وهو مُصلح كنسي شهير في روسيا أراد استخدام الكتب والمخطوطات التي تم اقتناؤها بهدف تحسين كُتب الصلوات الروسية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Ἀράτου Φαινόμενα. Κλεομήδους περὶ κυκλικῆς θεωρίας μετεώρων. Νικόμαχου Γερασήνου Πυθαγορικοῦ ἀριθμητικὴν εἰσαγωγή

نوع المادة

الوصف المادي

100 صحيفة ؛ 220 × 145 ميليمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 7 مايو 2015