الحرب الأوروبية العظمى. عمل بطولي للقوزاق غوميلوف الذي أنقذ ضابطاً جريحاً

الوصف

هذه المطبوعة التي تُظهر عملية إنقاذ ضابط روسي جريح هي جزء من مجموعة ملصقات لوبوك الخاصة بالحرب العالمية الأولى الموجودة بالمكتبة البريطانية. يوضح التعليق: "روى بعض الجرحى الذين أُحضروا إلى بتروغراد من ساحات المعارك النمساوية قصةً شيقة عن عمل بطولي للقوزاق غوميلوف. شارك القوزاق في معركة لفيف. ووصل مع ثلاثة من أصدقائه إلى الغابة حيث أبعدوا بعض الفرسان النمساويين. وتقدم غوميلوف ووصل إلى طرف الغابة. ظهرت أمامه بقعة خالية من الأشجار. ورأى أربعة نمساويين وقد ترجلوا عن خيولهم وبدأوا الإحاطة بما يبدو أنه شاب في غيبوبة. رفعه اثنان منهم وشرعا في تفتيشه. أطلق غوميلوف هتافاً قوياً واندفع برمحه نحو النمساويين. وتمكن اثنان منهم من إطلاق طلقة واحدة من كل من مسدسيهما. أسقطت رصاصة واحدة قبعة غوميلوف، ولكنه بضربة قوية من رمحه قتل اثنين من النمساويين وجرح ثالثاً جرحاً مميتاً. فقرر النمساوي الرابع أن يلوذ بالفرار. ترجل غوميلوف عن حصانه وهرع إلى الشاب الملقى على الأرض. وكان ضابطاً شاباً غائباً عن الوعي ومصاباً بجرح في الرأس. وكان الدم ينزف من صدره. وضع القوزاق الرجل الجريح بعناية على سرج حصانه كما لو كان طفلاً صغيراً وعاد مسرعاً. فقد كانت اللحظة المناسبة لمغادرة المكان الذي كانوا به، حيث بدأت الأسلحة في إطلاق النار وسقطت قذائف على تلك البقعة الخالية من الأشجار." لوبوك هي كلمة روسية لمطبوعات مشهورة صُممت من الرواسم الخشبية أو الصور المنقوشة أو الصور المحفورة أو باستخدام الطباعة الحجرية كما حدث لاحقاً. كانت المطبوعات تتميز عادةً بالرسوم البسيطة الملونة التي تصور حكاية، وقد تتضمن أيضاً نصاً. وخلال الحرب العالمية الأولى، تعرَّف الروس من خلال اللوبوك على الأحداث التي تقع على خطوط الجبهة، وساهم هذا الفن في رفع المعنويات وأصبح بمثابة دعاية ضد الأعداء.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إيه. بي. كوركين & إيه. في. بايدمان & كومباني برينتينغ أند ليثوغرافيك فيرم، موسكو

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Великая европейская война. Геройский подвиг казака Гумилова, спасшаго раненаго офицера

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 سبتمبر 2017