الحرب الأوروبية العظمى. معركة أوغستوف. قوات ألمانية تعبر نهر نيمان

الوصف

هذه المطبوعة التي تُظهر قوات ألمانية تعبر نهر نيمان في معركة أوغستوف (الموجودة في بولندا الحالية) هي جزء من مجموعة ملصقات لوبوك الخاصة بالحرب العالمية الأولى الموجودة بالمكتبة البريطانية. يوضح التعليق: "من التقارير الصادرة من مقر رئيس الأركان. انتهت معركة أوغستوف بالنصر في العشرين من سبتمبر. وهُزم الألمان هزيمة ساحقة وهم الآن يتقهقرون نحو حدود بروسيا الشرقية بشكل فوضوي. طاردت قواتنا الباسلة العدو بكل قوة، حيث فر تاركاً وراءه العربات والبنادق والذخيرة والجرحى. عبرت السرية الأخيرة من الجيش المتقهقر بقيادة الجنرال رينينكامبف الضفة اليمنى لنهر نيمان في العاشر من سبتمبر. وفي مساء نفس اليوم وصلت الوحدات الألمانية المتقدمة إلى النهر وشرعت في عبوره. وفي صباح الثاني عشر من سبتمبر بدأ المهندسون العسكريون للعدو في إنشاء الجسور العائمة بدون أي مقاومة منا. كان يبدو أنه لا يوجد أحد على الضفة اليمنى. بدأ الألمان في نقل القوات بالعبارة بعد تركيب المدفعية بالقرب من موليون. وصل الألمان لمنتصف النهر بحذر فائق في البداية ثم بثقة أكبر بعد ذلك، بدون إطلاق طلقة نارية واحدة. وفجأة سُمعت أصوات مدوية ومجلجلة. اختبأت المدفعية والمدافع الرشاشة الروسية بحذر وتموهت جيداً في الضفة اليمنى لنهر نيمان، واستقبلت العدو بالقنابل والقذائف وطلقات الرصاص. انجرف الألمان بعيداً خلال عدة دقائق. ثم ردت مدفعية العدو وأطلقت القذائف على بطارياتنا بعنف. وبدأت معركة عنيفة بالمدافع. كان الألمان يحاولون عبثاً أن يعثروا على بطارياتنا المموهة جيداً. لم يتوقف إطلاق النار من الضفة اليمنى لنهر نيمان ولو حتى لدقيقة واحدة. وقام الألمان بمحاولة ثانية للوصول إلى الضفة الأخرى لنهر نيمان عبر الجسر العائم. ولكنهم أخطئوا في حساباتهم مرةً أخرى. لم ينجُ أحد من المتهورين الذين وطئت أقدامهم الجسر. وتساقطت أشلاؤهم في المياه الموحلة لنهر نيمان. ضم العدو كل مدفعياته معاً وتابع إطلاق النار بشراسة على الضفة اليمنى لنهر نيمان. استمر إطلاق النار لست ساعات. قصف البروسيون البطارية الروسية بالقذائف. وأخيراً في نهاية الساعة السادسة قام الألمان بمحاولتهم الأخيرة لعبور النهر. بدأت حشود غفيرة من الرجال في سلاح المشاة المشي على الجسر العائم، لكنهم طُردوا بعيداً بإطلاق نار عنيف من المدافع الرشاشة هذه المرة مجدداً. وبدأ إطلاق النار من البطاريات الألمانية يقل بحلول المساء. خمدت البطاريات الألمانية بعد أن ضربتها مدفعيتنا الدقيقة مرةً تلو الأخرى حتى دمرتها. وسرعان ما سكنت تماماً. تقهقر جيش العدو لـ12 فرستاً وطارده القوزاق الذين استخدموا الجسر العائم الألماني لملاحقة العدو."

تاريخ الإنشاء

معلومات النشر

إيه. بي. كوركين & إيه. في. بايدمان & كومباني برينتينغ أند ليثوغرافيك فيرم، موسكو

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Великая европейская война. Бой под Августовым. Переход немецких войск через Неман

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 يوليو 2017