الحرب العظمى. قوات روسية تعبر جبال الكاربات

الوصف

هذه المطبوعة التي تُظهر قوات روسية تعبر جبال الكاربات هي جزء من مجموعة ملصقات لوبوك الخاصة بالحرب العالمية الأولى الموجودة بالمكتبة البريطانية. يوضح التعليق: "تتحمل قواتنا الباسلة صعاباً لا يصدقها عقل أثناء عبورها جبال الكاربات؛ ويبدو الأمر كما لو كان كل شيء يتآمر ضد الروس: فالتلال وممرات عبور الماشية الضيقة التي لا يمكن اختراقها ونوبات الصقيع القارسة التي لا ترحم، وبالإضافة إلى ذلك كله، اختباء العدو الوحشي خلف كل صخرة وحافة، وهو يراقب بتيقظ كل خطوة نخطوها. إلا أنه لا يوجد ما يمكنه إيقاف مسيرة أبطالنا الظافرة، النسور الروس. ستتخطى شجاعة وبسالة جنودنا كل شيء في سبيل الفكرة العظيمة لتحرير السلافيين الكاربات من العبودية التي استمرت لقرون في القبضة الحديدية للنمسا وتوحيدهم تحت حكم القيصر الروسي. فالسلافيون الكاربات أقرباؤنا في الديانة والأصل. ويضطهدهم السوابيون [إشارةً إلى الهابسبورغيين، الذين يُقال أن أصلهم يرجع إلى منطقة سوابيا الألمانية] المتغطرسون، الذين يهدفون إلى سحق غاليسيا وروثينيا الكارباتية المستضعفتين بالفعل من أجل تدمير رغبة السلافيين في التوحد مع روسيا العظمى. ولكن عاجلًا ستتحقق الرغبة المقدسة لأشقائنا. فنجم تحرر السلافيين العظماء من قبضة مضطهِديهم يسطع بالفعل في الأُفق." لوبوك هي كلمة روسية لمطبوعات مشهورة صُممت من الرواسم الخشبية أو الصور المنقوشة أو الصور المحفورة أو باستخدام الطباعة الحجرية كما حدث لاحقاً. كانت المطبوعات تتميز عادةً بالرسوم البسيطة الملونة التي تصور حكاية، وقد تتضمن أيضاً نصاً. اكتسبت اللوبوك شعبية واسعة في روسيا بداية من أواخر القرن السابع عشر. كانت المطبوعات تصور عادةً حكايات من أحداث تاريخية أو أدبية أو قصة دينية، وكانت تُستخدم لجعل هذه القصص في مُتناول الأُميين. تنوعت نبرة هذه المطبوعات التعبيرية بشكل كبير، فقد شملت النبرة الفُكاهية والتعليمية وامتدت إلى الآراء الاجتماعية والسياسية الحادة. كانت الصور واضحة وسهلة الفهم، وكانت بعض الصور مُسلسلة، وهي تُعد بمثابة النسخ الأولية للقصص الفُكاهية المسلسلة الحديثة. كانت عملية إعادة إصدار المطبوعات غير مُكلفة، وكانت بالتالي وسيلة لسواد الناس لعرض الفن في منازلهم. لم تَأخذ الطبقات العليا هذا الأسلوب الفني على محمل الجد في البداية، ولكن بنهاية القرن التاسع عشر أصبح اللوبوك محط تقدير لدرجة أنه كان مصدر وحي للفنانين المحترفين. وخلال الحرب العالمية الأولى، تعرَّف الروس من خلال اللوبوك على الأحداث التي تقع على خطوط الجبهة، وساهم هذا الفن في رفع المعنويات وأصبح بمثابة دعاية ضد الأعداء.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إيه. بي. كوركين & إيه. في. بايدمان & كومباني برينتينغ أند ليثوغرافيك فيرم، موسكو

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Великая Война. Переход русских войск через Карпаты

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 3 إبريل 2015