معركة أوغستوف

الوصف

هذه المطبوعة التي تُظهر معركة أوغستوف (الواقعة في بولندا الحالية) هي جزء من مجموعة ملصقات لوبوك الخاصة بالحرب العالمية الأولى الموجودة بالمكتبة البريطانية. يوضح التعليق: "باءت محاولة الألمان لعبور نهر نيمان والنفاذ إلى مؤخرة جيوشنا في بولندا، عن طريق قطع خطوط السكك الحديدية من موسكو إلى بتروغراد، بالفشل الذريع. حاول الألمان محاولات مستميتة لإبطاء هجوم قواتنا بعد طردهم من نهر نيمان. وقعت معركة حامية الوطيس بالقرب من أوغستوف. أوقعت نيران مدفعيتنا وحراب بنادقنا الهزيمة بالألمان، وفروا هاربين إلى حدود دولتهم. بلغ مجموع الخسائر التي تكبدها الألمان في معركة نهر نيمان، حتى وفقاً لأكثر التقديرات اعتدالاً، 65000 من القتلى والجرحى والأسرى. واستولينا أيضاً على المدافع والمدافع الرشاشة والعربات المدرعة." يظهر في أسفل منتصف الصورة "رقم 32،" مما يعني أن دار النشر كانت قد أنتجت أكثر من 30 صورة لوبوك متعلقة بالحرب بحلول وقت نشر هذه الطبعة. طُبعت هذه الصورة، مثل الكثير من الصور الأخرى في المجموعة، في دار نشر بموسكو يملكها إيفان سايتن (1851-1934). بحلول ثمانينيات القرن التاسع عشر، كان سايتن أشهر ناشر لصور اللوبوك في روسيا وأكثرهم نجاحاً. نشر سايتن أيضاً كُتباً شهيرة رخيصة للعمال والفلاحين وكتباً مدرسية وأعمالاً أدبية للأطفال. تفُوق جودة هذه المطبوعة العديد من الصور التي أصدرتها دور النشر الأخرى ـــ فقد تميزت بالمزيد من الألوان والظلال المطابقة بطريقة دقيقة والمزيد من التفاصيل الصغيرة المتاحة للمُشاهد لوبوك هي كلمة روسية لمطبوعات مشهورة صُممت من الرواسم الخشبية أو الصور المنقوشة أو الصور المحفورة أو باستخدام الطباعة الحجرية كما حدث لاحقاً. كانت المطبوعات تتميز عادةً بالرسوم البسيطة الملونة التي تصور حكاية، وقد تتضمن أيضاً نصاً. وخلال الحرب العالمية الأولى، تعرَّف الروس من خلال اللوبوك على الأحداث التي تقع على خطوط الجبهة، وساهم هذا الفن في رفع المعنويات وأصبح بمثابة دعاية ضد الأعداء.

آخر تحديث: 11 سبتمبر 2017