البلجيكيون يُغرقون الألمان

الوصف

هذه المطبوعة التي تُظهر القوات الألمانية وهي تواجه فيضاناً غير متوقع في بلجيكا هي جزء من مجموعة ملصقات لوبوك الخاصة بالحرب العالمية الأولى الموجودة بالمكتبة البريطانية. يوضح التعليق: "عمل بطولي لبلجيكا الصغيرة جعلها موضع إعجاب من العالم بأكمله. قررت بلجيكا عالية التحضر بعد أن ثار حنقها من الاعتداءات الوحشية لألمانيا أن تتخذ إجراءات قصوى لإنقاذ البلاد. يقع شمال بلجيكا بأكمله في أراضٍ منخفضة يقع بعضها تحت مستوى سطح البحر. ولا يتعرض هذا الجزء للفيضان لأنه محاط بكثبان تعترضها في أماكن معينة سدود مزودة بمحابس. بُنيت السدود على امتداد قرون وهي ليست عالية جداً (ارتفاعها من خمسة إلى ثمانية ساجينات فقط) لكنها عريضة جداً حتى أن الطرق كانت تبُنى فوقها بالإضافة إلى الممرات التي تحفّها الأشجار. وكانت السدود تُقوّى باستخدام صخور الغرانيت في بعض الأماكن التي تكون فيها الأمواج عالية جداً. يرتفع مستوى سطح البحر عند الشاطئ أثناء المد حتى أربعة أمتار وإذا كان أحد المحابس مفتوحاً فإن المياه سوف تغمر منطقة واسعة من الأراضي المنخفضة. يستتبع حدوث أي فيضان تكاليف عالية. فبالإضافة إلى الضرر الذي يحدثه الفيضان نفسه، يمكن أن تمتص الأرض أملاح البحر وتصبح جدباء لسنوات عديدة. يعتبر التعدين والصناعة التحويلية عنصري الإنتاج الرئيسيين لبلجيكا ولكنهما متطوران أكثر في الجنوب. أما في الشمال، فالزراعة سائدة حيث يجني المزارعون حصاداً وفيراً من القمح والكتان والشمندر. والآن سوف يختفي كل ذلك لعدة سنوات، فقد فتح المهندسون البلجيكيون المحابس وسمحوا بإغراق منطقة واسعة تقدر مساحتها بحوالي 200 فرستاً مربعاً. تنظم المحابس المركبة في السدود تدفق المياه وقد استخدمها القدماء المصريون والصينيون. عندما يُفتح أحد المحابس التي تتحكم في تدفق المياه تندفع المياه نحو المنطقة المحددة. تعرَّض الألمان لخسائر فادحة عندما فُتحت المحابس، حيث تحول الوادي بأكمله إلى مستنقع تصعب الحركة فيه ليس بالنسبة لسلاح المدفعية فحسب، وإنما أيضاً لسلاح المشاة. وبهذا لم يستطع جيش ألماني مكون من فيلقين من ضرب الجيش البلجيكي البطل ولم تتمكن بطاريات العدو من الخروج من التربة الموحلة والمستنقعية. وطالما أن الناس على قيد الحياة فيمكن إعادة كل شيء إلى سابق عهده. وإنما تُفقَد الطاقة الإبداعية فقط عندما يُفقَد الشعب نفسه. ونحن نعتقد أن التاريخ سوف يضع هذا الشعب الصغير البطل على منصة الشرف وستعرف الأجيال القادمة مدى شجاعته وحبه لوطنه."

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إي. كونوفالوف & سي. برينتينغ أند ليثوغرافيك فيرم، موسكو

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Затопление бельгийцами немцев

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 يوليو 2017