قوانين مستعمرة سان دومينغ الفرنسية

الوصف

كان توسانت لوفيرتور، (حوالي 1743-1803) قائداً لثورة العبيد ولحركة الاستقلال في مستعمرة سان دومينغ الفرنسية (هايتي الحالية) أثناء الثورة الفرنسية. حقق لوفيرتير انتصارات عسكرية على القوات الاستعمارية الفرنسية ثم تفاوض على عقد اتفاقية أصبحت المستعمرة بموجبها ذاتية الحكم خاضعة للحماية الفرنسية. كتاب لوا دو لا كولوني فرانسيز دو سان دومينغ (قوانين مستعمرة سان دومينغ الفرنسية) هو تجميع لـ19 قانوناً أعلنها لوفيرتير في شهري يوليو وأغسطس من عام 1801 بالتوافق مع دستور 7 يوليو من عام 1801 الذي أعلنه لوفيرتير كذلك. تختص القوانين بالتقسيم الإداري لسان دومينغ إلى دوائر ومناطق إدارية وأبرشيات؛ بالإضافة إلى الأمور الدينية وإرساء الكاثوليكية الرومانية بصفتها الديانة الرسمية للدولة؛ ووضع الأطفال المولودين خارج إطار الزواج وحقوقهم؛ ونظام العدالة والمحاكم المدنية والجنائية؛ والحفاظ على السلامة والصحة العامة؛ والإدارة المحلية؛ وقوات الحرس الاستعمارية أو الميليشيا؛ والديون، والإدارة المالية؛ ومواضيع أخرى متعددة. أُجبر لوفيرتير على التنازل عن السلطة في مايو من عام 1802 بعد الهزائم التي أوقعها به جيش فرنسي غازٍ كان يقوده الجنرال تشارل إمانويل لوكلير، وهو صهر نابليون. اعتُقِل لوفيرتير ورُحِّل إلى فرنسا حيث مات في سجنه في السابع من أبريل لعام 1803. الكتاب جزء من مجموعة ليز أمبريميه آ سان دومينغ (مطبوعات من سان دومينغ)، وهي مجموعة تحتفظ بها بيبليوتيك أيسيين دي بير دو سانت-إسبريت وتضم حوالي 150 نصاً طُبعت في سان دومينغ قبل الاستقلال في عام 1804. أُصدرت الكتب في الفترة بين عامي 1764 و1804 في مطابع في كاب-فرانسيه وبورت-أو-برنس وليه كاي، وخضعت للرقمنة في عام 2006 بدعم من لاجونس يونيفيرسيتير دو لا فرانكفوني (AUF) وأورغانيزاسيون إنترناسيونال دو لا فرانكفوني (OIF).

آخر تحديث: 29 ديسمبر 2015