"ضد جوفينيانوس" و"عمل اعتذاري إلى باماخيوس" للقديس جيروم

الوصف

تحتوي هذه المخطوطة على عملين للقديس جيروم، هما أدفيرسوس جوفينيانوس (ضد جوفينيانوس) وأبولوجيتيكوم أد باماخيوم (عمل اعتذاري إلى باماخيوس). ويحتوي العمل الأخير منهما على خطابين يشيران إلى أدفيرسوس جوفينيانوس. يُعد العمل الرئيسي، الذي كُتب في عام 393، خطاباً جدلياً نقدياً لاذعاً ضد الراهب جوفينيانوس، الذي أكد على المساواة بين العذرية والزواج. يدافع جيروم عن التصور المسيحي للعذرية في هذا العمل ويوجه نقداً لاذعاً للمبادئ والأفكار الوثنية في نفس الوقت، وذلك إثر رسالة عن الزواج مفقودة الآن كتبها المؤلف الروماني سينيكا. كان باماخيوس عضواً بمجلس الشيوخ الروماني كرس نفسه في الجزء الأخير من حياته للأعمال الخيرية والدراسة. ومن خلال التدوينات الموجودة في هوامش المخطوطة، التي يبدو أن الغرض منها كان تسهيل قراءة الكتاب وكذلك من الملاحظات المتعلقة بالتفاصيل النحوية والمتعلقة بالمحتوى يمكن استنتاج أن ذلك المجلد كان في واقع الأمر يُستخدم في بيئة فصول الدراسة. إذ عادةً ما يكون مستوى تجويد الخط متوسطاً في هذا النوع من الكتابة؛ وعادةً ما يكون عدد الحروف الأولى المزخرفة محدوداً للغاية. وتُعتبر الزخرفة المستخدمة في هذا المجلد، وبالأخص الحروف الأولى المزينة بالزخارف المكونة من عُقَد، عملاً معتاداً في مَنسخ فرايسينغ تحت إشراف الأسقف أبراهام (تُوفي في 994). وقد وُجد نفس النوع من الزخرفة أيضاً في عدد من المخطوطات التي نُسخت في دير في ميتز لصالح فرايسينغ.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Adversus Jovinianum. Apologeticum ad Pammachium

نوع المادة

الوصف المادي

92 صحيفة : مخطوطة رقيَّة ؛ 23.5 × 20 سنتيمتراً

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: ‏Clm 6313
  • هذا الوصف للعمل كَتبتهُ يوليا كنودلر من مكتبة ولاية بافاريا.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 20 ديسمبر 2016