"آلات هيرونيموس" للقديس جيروم ومخطوطات موسيقية أخرى

الوصف

كثيراً ما توجد في تصويرات الآلات الموسيقية في العصور الوسطى مجموعةٌ خاصة من الرسوم الملونة يُقال لها "آلات هيرونيموس." يرجع أصل تلك الرسوم إلى هذه المنوعات التي تعود إلى الدير البندكتي للقديس إميرام في راتيسبون (ريغينسبورغ الحالية) ببافارايا، وهي تتألف من عدة كتابات عن الموسيقى من القرن التاسع إلى القرن الثالث عشر. صُممت الرسومات في فرايسينغ في الربع الثالث من القرن التاسع، ووردتْ في رسالة يُعتقد أن أبا الكنيسة ومُترجم الكتاب المقدس القديس جيروم (توفي عام 420) قد كتبها لداردانوس، وهو مسيحي من أصل غالي. تشرح الرسالة الآلات الموسيقية الوثنية والمسيحية التي وردت في الكتاب المُقدس ومعانيها المجازية. فآلة التوبا، على سبيل المثال، توصف بأنها بوق من قرن ورد في الكتاب المُقدس ويُستخدم في استدعاء الناس. لا يزال هناك خلاف بين العلماء حول إن كانت هذه الرسومات الغريبة تُصور آلات موسيقية حقيقية أصبحت الأن في طي النسيان أم أنه يجب قراءتها من الناحية الرمزية فقط. وقد تكون بعض الآلات شُكلت على غرار نماذج من العالم العربي أو البيزنطي اليوناني أو الشرق الأدنى القديم، ولكن لا يوجد دليل حقيقي على وجودها. تشمل المخطوطات الأخرى المجلدة في هذه المجموعة المتنوعة فالاهفريد فون دير رايشناو (المعروف كذلك باسم سترابو، الأحول) كارمينا دوبيا (قصائد غير مؤكدة)؛ رابانوس ماروس ماغنينتيس، دي كومبوتو (حول الحساب)؛ هيرونيموس المزيف (ربما رابانوس ماروس ماغنينتيس)، أد داردانوم دي ديفرسيس غينيريبوس ميوزيكوروم ([الرسالة] إلى داردانوس عن الأنواع الموسيقية المُختلفة)؛ إزيدور الإشبيلي، إتيمولوغياروم ليبر III (الكتاب الثالث لعلم أصول الكلام؛ الفصل 19 ومُقتطفات من الفصلين 20-22)؛ بوثيوس، دي إنستيتيون ميوزيكا (مبادئ الموسيقى)؛ جويدو الأريزي، ميكرولوغيس (خطاب موجز)؛ جويدو الأريزي، ريغولا ريزميكا (قواعد الإيقاع)؛ جويدو الأريزي، برولوغيس إين أنتيفوناريم (مُقدمة عن مجموعة الترانيم)؛ جويدو الأريزي، إبيستولا أد ميتشاهليم (رسالة إلى مايكل)؛ ودي ميوزيكا مينسوراتا (حول القياس الموسيقى) بقلم كاتب غير معروف من دير القديس إميرام

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

نوع المادة

الوصف المادي

159 صحيفة : مخطوطة رقِّيّة

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: ‏Clm 14523
  • هذا الوصف للعمل كَتبتهُ يوليانِ تريد من مكتبة ولاية بافاريا.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 20 ديسمبر 2016