ويليام صاحب الرأس المتورم: قصص مؤلمة وصور مضحكة في فترة ما بعد الألمان!

الوصف

خلال الحرب العالمية الأولى، كان كتاب الأطفال ستروويلبيتر (بيتر صاحب الشعر الأشعث) أحد الكلاسيكيات المألوفة للأطفال في كل من ألمانيا وبريطانيا. جميع الحكايات التي كانت في الأصل تحذر من الأطفال الأشقياء ومصائرهم وُظِّفت ضد القيصر الألماني فِلْهَلْم في هذا العمل التهكمي الذي صدر في زمن الحرب في بريطانيا. وتغيرتْ "بيتر صاحب الشعر الأشعث"، وهي قصيدة العنوان، لتُصبح "وليام صاحب الرأس المتورم"، بينما تغير "فِلْ القَلِق"، الذي تسببتْ مشاكساته في إسقاط مائدة العشاء وتبعثُر الطعام، إلى "وِلْ القَلِق" الذي يدمِّر رفاهية بلاده. أما القصيدة الأخيرة فتنحرف بشكل أكبر عن الحكاية الأصلية "روبرت المحلق"، الذي تجرفه عاصفةً ما بعيداً، لكنها تستخدم شكل الإطار والصورة نفسه لإظهار القيصر وهو يجمع صوراً لـ"الطيران القاتل" من ضمنها صور لغارات بالمناطيد تُشنُّ على المدن البلجيكية.

آخر تحديث: 24 مايو 2017