للشُهداء، وقصائد أخرى

الوصف

كان روبرت لورنس بينيون (1869-1943) شاعراً ومؤرخ فن قضى حياته المهنية كلها في المتحف البريطاني، حيث كتب دراسات عن الفن الهولندي والبريطاني والآسيوي. وقد نشر أول قصيدة له في سن الـ16 واستمر في كتابة الشعر طوال حياته. في 21 سبتمبر 1914، بعد فترة قصيرة من اندلاع الحرب العالمية الأولى، نشر بينيون، في جريدة ذا تايمز بلندن، قصيدته التي صارت الأكثر شهرة في الرثاء "للشُهداء". تنبأت القصيدة بالخسائر الهائلة التي ستلحق ببريطانيا العظمى على مدى السنوات الأربع المقبلة من الحرب، وقد لحَّن القصيدة في وقت لاحق السير إدوارد إلغار في عمله الكورالي روح إنجلترا‏‏ (1916-1917). وبعد الحرب، نُقِشت مقاطع من قصيدة "للشُهداء" على العديد من شواهد القبور والنصب التذكارية، وكثيراً ما كانت تُتلى في خدمات يوم الذكرى لإحياء ذكرى من خسرتهم بريطانيا أثناء الحرب، وهي ممارسة لا تزال مستمرة حتى وقتنا هذا. تَظهر هنا للشُهداء، وقصائد أخرى، وهو مجلد صغير نُشر في عام 1917 يحتوي على ثلاث قصائد من قصائد بينيون من زمن الحرب، وهي "للشُهداء" و"الرابع من أغسطس" و"للنساء"، وقد أُرفقتْ معها لوحات. يُعد الكتاب مثالاً جيداً للمجموعات الشعرية الصادرة إبان الحرب العالمية الأولى. وقد ظهرت القصائد الثلاث في وقت سابق في عمل أطول، هو مروحة التذرية: قصائد عن الحرب الكبرى، الذي نُشر في أواخر عام 1914.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

هُدَر وسْتُوتَن، لندن

العنوان باللغة الأصلية

For the Fallen, and Other Poems

نوع المادة

المَراجع

  1. Hatcher, John. “Binyon, (Robert) Laurence (1869–1943),” in Oxford Dictionary of National Biography, edited by H.C. G. Matthew and Brian Harrison (Oxford: Oxford University Press, 2004).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 يوليو 2017