نساء الإمبراطورية في زمن الحرب: تكريماً لتفانيهن الشديد وتضحيتهن العظيمة

الوصف

نشرت هذا الكتاب شركة دومينيون أوف كندا نيوز كومباني في لندن عام 1916 للاحتفاء بمساهمات وتضحيات نساء الإمبراطورية البريطانية لدعم الحلفاء أثناء الحرب العالمية الأولى. وكان من بين الأشخاص المكرَّمين إديث كافيل، وهي ممرضة بريطانية عملت في بروكسل وأنقذت حياة ألمان ويلجيكيين لكنها أُعدمت في عام 1915 بأمر من السلطات الألمانية لمساعدتها جنود الحلفاء في الهروب إلى هولندا التي كانت دولة محايدة. تعبر المقالات المختلفة عن الإجلال لنساء جمعية الصليب الأحمر الكندي وسرية إسعاف القديس جون وكتائب الإغاثة التطوعية التابعة لجمعية الصليب الأحمر البريطاني ومنظمات من ولايات ومناطق مختلفة من الكومنولث الأسترالي والرابطة النيوزيلندية لدعم الجنود في الحرب ولجنة المواساة الجنوب إفريقية والرابطة النيوفاوندلاندية لدعم الجنود في الحرب. واحتفت أيضاً بصندوق النساء الأمريكيات لإغاثة الحرب وجيش الخلاص وبالعمل الذي أدته "نساء المسرح" وبالأعداد الكبيرة للنساء العاملات الجدد في المصانع. تدون مقالات أخرى مساهمات النساء الكنديات في المزارع والصناعة والتمريض وأشكال أخرى من العمل الحربي، وتثني على منظمات دعم حق الاقتراع للنساء لتنحيتها طموحاتها السياسية جانباً أثناء الحرب. وقد ذكر المحرر في الخاتمة أنه "بفضل ما أظهرته النساء من جميع الطبقات خلال الحرب من جرأة وحماس عظيمين، فُتح الباب على مصراعيه أمام طاقتهن التي لا يمكن كتمها ولن يُغلق مجدداً." يحتوي الكتاب على إعلانات متعددة لسلع وخدمات وقضايا مختلفة، تتنوع بين دعوات لمساهمات في صندوق الجنود البلجيكيين المعتقلين إلى إعلان لممسحة من نوع خاص تستخدم في المنازل التي بها عدد من الخدم أقل من ذلك الخاص بأوقات السلم.

آخر تحديث: 14 نوفمبر 2017