الرجل المُسن الذي جعل الأشجار الميتة تُزهِر

الوصف

يظهر هنا واتُوجِيهُون صغير (أي كتاب مجلد على طراز تجليد الكتب الياباني التقليدي) يحوي صوراً ونصوصاً مطبوعة بالرواسِم الخشبية على ورق أملس يُسمّى هيراغامي (أي ورق مسطح). بدأت كوبونشا، وهي شركة النشر التي أدارها تاكيجيرو هاسيغاوا، في ترجمة ونشر نيهون موكاشيباناشي (سلسلة قصص خيالية يابانية) عام 1885. وكانت قصة هاناساكي جيجي (الرجل المُسن الذي جعل الأشجار الميتة تُزهر) إحدى القصص بالسلسلة. تسرد القصة حكاية زوجين مسنين طيبين كان لهما كلب. وفي يوم من الأيام وبينما كانا يحفران في منطقة أشار إليها الكلب، عثرا على الكثير من العملات الذهبية. فانتاب الحسد رجلاً جشعاً يسكن بالبيت المجاور واستعار الكلب. وأجبر الكلب على البحث عن مكان كالذي وجده، لكنه عندما حفر الأرض هناك لم يجد سوى التراب. غضب الرجل الجشع، فقتل الكلب ودفنه أسفل شجرة صنوبر. نمت الشجرة وتمددت واستخدم الرجل المسن الطيب خشبها لصناعة مهراس. وعندما كان يطحن فيه الشعير، كان المهراس يمتلئ بحبوب الشعير حتى تتساقط من على جانبيه. وعندما شاهد الرجل المسن الجشع ذلك، استعار المهراس. لكنه عندما طحن الشعير، لم يجنِ سوى حبوب متشققة أتلفتها الحشرات، فغضب وأحرق المهراس. وعندما نثر الرجل المسن الطيب رماد المهراس المحروق على إحدى الأشجار الميتة، أزهرتْ الشجرة وحصل على مكافأة كبيرة من الحاكم المحلي. ولكن عندما نثر الرجل المسن الجشع الرماد فوق إحدى الأشجار الميتة، عصفت به الرياح وذرّته على عيني الحاكم، فأُلقي القبض على الرجل المسن الجشع ولاقى مصيراً بشعاً.

آخر تحديث: 9 ديسمبر 2014