مسودة "اتفاقية مؤتمر أوساكا" المقترحة

الوصف

شكّل إيواكورا تومومي وأوكوبو توشيميتشي قلب الحكومة اليابانية بعد الاضطراب السياسي الذي حدث عام 1873. واستمرت العلاقات بين إتاغاكي تايسوكي وكيدو تاكايوشي، اللذين لم يكونا جزءاً من الحكومة، وبين أوكوبو في التوتر. وقد انهار التحالف الحاكم السابق إثر الخلاف حول الحملة العسكرية التي اقتُرح شنها على كوريا. وكان إتاغاكي وكيدو من بين أعضاء الفصيل الخاسر، الذي أيّد أغلب أعضائه شن الحملة. إلا أنه أُقيمت العديد من المناقشات بين الأحزاب ذات الصلة في يناير وفبراير عام 1875، بفضل وساطة إينوي كاورو وإيتو هيروبومي اللذين أقلقهما الحال، وذلك فيما أصبح يُعرف بمؤتمر أوساكا. واستعداداً للانتقال إلى حكومة دستورية، تم الاتفاق على تأسيس غينروين (مجلس حكماء) ومجلس للحكام الإقليميين، وتأسيس مجلس وزراء منفصل، بحيث يكون الوزراء بمثابة مساعدين للإمبراطور وإسناد الشؤون الإدارية لكل وزارة مختصة وتأسيس محكمة عليا. وتُعد "مسودة اتفاقية مؤتمر أوساكا المقترحة" اتفاقية للنشاط السياسي أعدها إتاغاكي وإنوي ووُضعتْ خلال هذه النقاشات.

آخر تحديث: 19 يونيو 2017