مخطط الإصلاح الحكومي

الوصف

كان إيواكورا تومومي وأوكوبو توشيميتشي في قلب الحكومة اليابانية التي شُكِّلت بعد الاضطراب السياسي الذي حدث عام 1873 عندما انقسم تحالف كبار المسؤولين الحاكم بخصوص حملة عسكرية مقترحة ضد كوريا. وكان غوتو شوجيرو وإتاغاكي تايسوكا وكيدو تاكايوشي من بين قادة الفصيل الخاسر، الذي فضّل أغلب أعضائه شن الحملة. وكانت العلاقات متوترة بين أوكوبو وإتاغاكي وكيدو الذين لم يعودوا يشكلون جزءاً من الحكومة. اُقيمت عدة نقاشات بين الأحزاب العديدة في يناير وفبراير من عام 1875، فيما أصبح يُعرف بمؤتمر أوساكا، وذلك بفضل وساطة قام بها رجلا الدولة المخضرمان إينوي كاورو وإيتو هيروبومي، اللذين ساءهما ما وصلت إليه الأحوال. واستعداداً للانتقال إلى حكومة دستورية، تم الاتفاق على تأسيس غينروين (مجلس الحكماء) ومجلس للحكام الإقليميين، وتأسيس مجلس وزراء منفصل، حيث يكون الوزراء بمثابة مساعدين للإمبراطور وإسناد الشؤون الإدارية لكل وزارة مختصة وتأسيس محكمة عليا. يظهر هنا مخطط الإصلاح الحكومي الذي كتبه كيدو أثناء سير مناقشات أوساكا.

آخر تحديث: 23 إبريل 2015