نسخة من معاهدة السلام والصداقة بين الولايات المتحدة واليابان

الوصف

عاد العميد البحري ماثيو سي. بيري (1794-1858) إلى اليابان في مارس 1854 بعد زيارته الأولى في يوليو 1853 لبدء المناقشات مع هاييشي أكيرا وممثلي الباكوفو (الشوغونية) الآخرين في يوكوهاما. وقّع ممثلو الولايات المتحدة واليابان على معاهدة السلام والصداقة بين الولايات المتحدة واليابان بعد مفاوضات مطولة. تكونت المعاهدة من 12 مادة، وأعلنت السلام والصداقة الدائمين بين الدولتين وصدّقت على افتتاح مينائي شيمودا وهاكوداتي، وتوريد الوقود والماء، وتأسيس قنصلية للولايات المتحدة في اليابان. وفي مايو من نفس العام تم الاتفاق أيضاً على ملحق لمعاهدة السلام والصداقة يشمل 13 مادة. مثّلت المعاهدة، التي دخلت حيز التنفيذ في 21 فبراير 1855 بعد تبادل وثائق التصديق، بداية النهاية لسياسة ساكوكو (الدولة المغلقة) في اليابان. تظهر هنا نسخة من وثيقة التصديق على المعاهدة التي أصدرها الوفد الياباني. أُعدت أيضاً وثيقة تصديق لوضعها في ملحق المعاهدة، رغم عدم الحاجة للتصديق المنفصل على هذه الاتفاقية. وقد أُشير إلى هذه الوثائق في قصة البعثة التي قامت بها فرقة أمريكية لبحار الصين ولليابان (عام 1856) التي كتبها بيري.

آخر تحديث: 19 يونيو 2017