كتاب الصلوات للاستخدام في باريس: صلوات رينيه الأنجوي

الوصف

كُتِب كتاب الصلوات هذا في حوالي 1435-1436 في ورشة عمل المعلم روهان في باريس لرينيه الأنجوي (1409-1480)، وهو الابن الثاني للويس الثاني الأنجوي. يمكن العثور على لوحات لويس الثاني ورينيه في الصحائف 61 و81 على التوالي، جنباً إلى جنب شعارات النبالة والرموز الخاصة برينيه. وتتمثل الشعارات في موت يرتدي تاجاً ونسر يحمل صليب اللورين (في إشارة إلى زوجته الأولى، إيزابيل لورين، التي ورث عنها الدوقية في عام 1431) وشراع في مهب الريح وقد كُتب عليه أون ديو أون سوا (وفقاً لإرادة الله). ويُستشف من صورة رينيه الأنجوي أنه كان أميراً تواقاً إلى المجد الملوكي ومحباً للترف وراعياً متفهماً لفن عصره ومدفوعاً بقوة قناعاته. وكان المعلم روهان (نشِط 1410-1440) يشتهر بأسلوب لا يفارق الذاكرة مقارنةً بأعمال معاصريه. ويعتقد أنه بدأ مسيرته في شمبان وعمل لفترة في باريس وعاد بعد ذلك إلى شمبان. وقد ربط الباحثون صلوات روهان بآنغير وبلاط أنجو.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Horae ad usum Parisiensem

نوع المادة

الوصف المادي

148 صحيفةً ؛ 260 × 185 ميليمتراً

المَراجع

  1. Colum Hourihane, editor, The Grove Encyclopedia of Medieval Art and Architecture (New York: Oxford University Press, 2012)

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 9 يونيو 2017