حياة القديس فرانسيس الأسيزي ومعجزاته

الوصف

بدأ بونافنتورا دي بانيورِدْجو (حوالي 1217-1274)، عالم اللاهوت الفرنسيسكاني العظيم المعروف أيضاً باسم "الطبيب الساروفي،" كتابة ليجيندا ميجور سانستي فرانسيسي (حياة القديس فرانسيس الأسيزي ومعجزاته) عام 1260. وقد جمع وثائق وشهادات من رفاق سابقين للقديس فرانسيس الذين كانوا لا يزالون على قيد الحياة. هذه المخطوطة المكتوبة بخط صغير هي ترجمة لهذا العمل من اللغة اللاتينية إلى اللغة الفرنسية، ومترجمها مجهول. لا يُعرف لِمن آُعدّت المخطوطة، لكنه معروف أنها كانت لشخص خاص، وعلى الأرجح سيدة من المجتمع الراقي، وذلك كما تُشير على ما يبدو الصحيفة 91v. المخطوطة مكتوبة جيداً بخط سميك غير منتظم وتحتوي على 143 صفحة كل منها به 25 سطراً. زُيِّنت المخطوطة بشكل رائع باستخدام 14 منمنمة كبيرة مرسومة بشكل جميل (اثنين منها بأُطُر) توضح الجزء الأول من المخطوطة، الذي يغطي حياة القديس فرانسيس، و49 منمنمة في الجزء الثاني توضح معجزاته. تُظهر المنمنمتان الكبيرتان المزودتان بأُطُر القديس فرانسيس وهو يعطي ملابسه لمتسول والقديس فرانسيس وهو يتلقى ندبات المسيح. كذلك تركع أمامه السيدة الذي نُفَّذ لها الكتاب. أُزيلت قطعة من الهامش السفلي لكل صفحة من الصفحات، وذلك لإزالة شعار النبالة على ما يبدو. وقد تمت الزخرفة في أنجو. يذكرنا العمل بقطعة مذبح عائلة بوسان، التي يمكن الاطلاع عليها في غرفة المقتنيات في كاتدرائية آنغير.

آخر تحديث: 25 مايو 2017