لانسلوت فارس العربة

الوصف

تُعد لانسلوت أو لو شيفاليه دو لا كاريت (لانسلوت فارس العربة) الرواية الثالثة من عهد الملك آرثر التي كتبها كريتيان دو تْرُوْي (حوالي 1135-حوالي 1181), وقد ألَّفها دو تْرُوْي في الفترة بين 1176 و1181، وذلك بناءً على طلب من ماري دي شمبان. تُعد هذه الرواية المكتوبة في أبيات ثُمانية المقطع جزءاً من دورة الكأس المقدسة، ومجلدات الرواية الأربعة محفوظة في مكتبة فرنسا الوطنية تحت علامات الرف FR 113 إلى 116 FR. وقد أمر بكتابة هذه النسخة من الرواية عاشقُ الكتب جاك دارمانياك، دوق نيمور وكونت لا مارش، وذلك في الفترة بين 1470 و1475. واستجلب لها دارمانياك المُزخرِفَ إفرار ديسبنكويه (1414-1494)، من كولونيا، وذلك لإضافة الرسومات التوضيحية. في الرواية، انطلق لانسلوت لإنقاذ الملكة جينيفير، التي خطفها ملياغانت وسجنها. ولكيما يصل لانسلوت إلى هدفه، كان عليه التغلب على عدد من العقبات وتقديم التضحيات خلال رحة تمهيدية. إحدى هذه التضحيات هي مصدر عبارة "فارس العربة" المذكورة في العنوان. ولكيما ينقذ سيدته، كان لانسلوت مضطراً إلى الدخول في عربة متهمين يقودها راعي ماشية، وهي أقصى علامات العار الاجتماعي في العصور الوسطى. فهو بقيامه بذلك يفقد شرفه ويصبح منبوذاً بموجب قانون الفروسية الصارم نفسه الذي يتطلب منه القيام بالتضحية. تُعد هذه الرواية مثالاً جيداً على فين أمور أو فول أمور (الحب النبيل)، وهي قصة الحب المثالية في أدب العصور الوسطى.

آخر تحديث: 24 مايو 2017