كابول: رواية شخصية لرحلة إلى تلك المدينة والإقامة بها في الأعوام 1836 و1837 و1838

الوصف

يُعد كتاب كابول: رواية شخصية لرحلة إلى تلك المدينة والإقامة بها في الأعوام 1836 و1837 و1838 سجلاً لرحلة استغرقت 18 شهراً قام بها السير ألكسندر بيرنز وثلاثة من رفاقه بأمر من الحاكم العام للهند. وكان الغرض من الرحلة هو دراسة نهر السند والأراضي المجاورة له، بهدف فتح النهر للتجارة. سلك بيرنز وفريقه طريقاً أخذهم بطول نهر السند بدايةً من مصبّه في باكستان الحالية، وزاروا شيكاربور وبيشاور وكابول وهرات وجلال آباد، وذلك قبل إكمال رحلتهم في لاهور. يحتوي الكتاب على معلومات مفصّلة عن الجماعات العرقية واللغوية والدينية التي تعيش في أفغانستان وأجزاء من باكستان الحالية وعلى ملاحظات حول الحرب الجارية في ذلك الوقت بين إمبراطورية السيخ وإمارة أفغانستان. يشمل الكتابُ كذلك سجلاً موجزاً عن اللقاء الرسمي مع أمير أفغانستان دوست محمد خان، الذي استقبل الزوار بشكل ودي كممثلين للحاكم العام للهند. وتُعد البيانات الاقتصادية والديموغرافية التي جمعها بيرنز وفريقه ذات أهمية خاصة، وقد قُدِّمت بتفصيل لافت للنظر. فالكتاب يذكر، على سبيل المثال، أن البازار الموجود في ديرا غازي خان (مدينة ديرا غازي خان الحالية، باكستان) يوجد به 1,597 محلاً، منهم 115 لبيع القماش و25 لبيع الحرير و60 لبيع المجوهرات و18 لبيع الورق وما إلى ذلك. وهناك معلومات بالتفصيل نفسه حول أسعار الحبوب وغيرها من السلع وإنتاج التمور والرمان وعدد الهزارة الذين يعيشون في المنطقة الواقعة بين كابول وهرات، ويبلغ 66,900. قُتِل بيرنز في أفغانستان في عام 1841 ونُشِر هذا الكتاب بعد وفاته.

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016