العريف هنري أغسطس مور من السرية إف، كتيبة مشاة ميسيسيبي الخامسة عشرة

الوصف

تُظهر هذه الصورة جندياً كونفدرالياً أثناء الحرب الأهلية الأمريكية (1861-1865). عُرِّف الجندي بأنه العريف هنري أغسطس مور من السرية إف، كتيبة مشاة ميسيسيبي الخامسة عشرة. يرتدي مور معطفاً رمادياً به أشرطة قصيرة عرضها بوصة واحدة تمتدّ بعرْض الصدر، وهو زي عسكري يعتمد جزئياً على اللوائح المنصوص عليها في ولاية ميسيسيبي. ويَحمِل مور سيف مدفعية قصيراً ولافتة مكتوباً عليها "جيف ديفيس والجنوب!" كان جيفرسون ديفيس عضواً سابقاً بمجلس الشيوخ من ولاية ميسيسيبي، وقد نُصّب رئيساً للولايات الكونفدرالية الأمريكية في 18 فبراير 1861. الحرف "N" الموجود على اللافتة مقلوب، ربما لأن المصور كَتَب الحروف بالمقلوب بحيث تظهر بشكل صحيح في الصورة لكنه نسيَ أن يَقلب الحرف N. كان مور من أهالي بلدة ووتر فالي بمحلية يالوبوشا بولاية ميسيسيبي، وقد التحق بالجيش في 23 إبريل، 1861. انتظمت كتيبة ميسيسيبي الخامسة عشرة بِـ تْشوكتاو بميسيسيبي في الشهر التالي. وشاركت الكتيبة في معركة مِلْ كْريك بكنتاكي في يناير 1862، وفي معركة شِيْلُوه في تَنيسي في إبريل التالي. وفي يوليو 1863، صدر أمرٌ للكتيبة الخامسة عشرة بالخدمة تحت قيادة الجنرال جوزيف إي. جونستون ضمن حملة فِكْسْبيرغ. أُصيب مور بجراحٍ فحُمل إلى ووتر فالي ليستشفى. إلا أنه مات بعد 11 يوماً، في 14 أغسطس 1863، حيث كانت زوجته وأطفاله الخمسة بجانبه ساعة وفاته. وقد استسلمتْ بقيةٌ من كتيبة ميسيسيبي الخامسة عشرة لقوات الاتحاد في إبريل 1865، في نهاية الحرب. الصورة موجودة في مجموعة أسرة ليلجينكويست لصور الحرب الأهلية في مكتبة الكونغرس. وتضم المجموعة أكثر من 1,000 صورة شخصية خاصة، تُدعى الأمبروتايِب والتِنْتايِب، وهي تمثل كلاً من جنود الاتحاد والكونفدرالية أثناء الحرب.

آخر تحديث: 26 سبتمبر 2014