موكب الدوج يعبر ميدان سان مارك، البندقية

الوصف

هذا المنظر لموكب الدوج في ميدان سان مارك في البندقية هو من مجموعة مناظر المدينة والجرائد التي كانت في السابق مِلكاً لرجل الدولة السويدي الكونت ماغنوس غابرييل دي لا غاردي (1622-1686). كان موكب الدوج (الدوق) يُقام سنوياً في عيد الصعود حتى عام 1798، حيث يمرّ عبر الميدان إلى بيوسينتور، وهي قادس (سفينة) الدولة، وذلك لمباركة العرس الرمزي للمدينة والبحر. نفَّذ المطبوعة يوست آمان (حوالي 1539-1591)، وهو نحَّات سويسري ذائع الصيت ورسام كتب غزير الإنتاج. تتكون مجموعة ماغنوس غابرييل دي لا غاردي من 187 نقشاً تعود لأواخر القرن السادس عشر ومطلع القرن السابع عشر. وكانت المطبوعات في الأصل مجلَّدة ومرتَّبة ومخصَّصاً لها أرقام. إلا أن منشأ المجموعة و أصلها غير مؤكد. وبعد القراءة المتمعنة للمراسلات بين الملك غوستاف الثاني أدولف والعالم اللغوي الهولندي والدبلوماسي يوهانس روتخرسيوس، استخلص أمين المكتبة الوطنية السويدية السابق إي. دبليو. دالغرِن أن الملك هو من طلب الصور وأن روتخرسيوس هو من اشتراها. وقد أُدمِجت المجموعة لاحقاً في مكتبة ماغنوس غابرييل دي لا غاردي، ثم أودِعت بأرشيف الآثار في نهاية القرن السابع عشر، إلا أنها ما لبثت أن نُقلتْ إلى المكتبة الملكية في عام 1780. وفي عام 1915 نشر إيزاك كولين قائمة مفصَّلة للمجموعة تحت عنوان ماغنوس غابرييل دي لا غاردييز ساملينغ أف آلدري ستادسفيير أوتش هيستوريسكا بلانشير آي كونغل. بيبليوتيكيت. ويقدم دالغرن وصفاً لمَنشأ المجموعة في مقالته التي عنوانها "ميسيلانيا" في مجلة نورديسك تيدسكريفت فور بوك-أوتش بيبليوتيكسفاسين‏ (1920).

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Unkonfft vnnd herkommen der weitberumbten herrlichen statt Venedig

الوصف المادي

نقش خشبي واحد ؛ 76 × 189 سنتيمتراً

ملاحظات

  • علامة الرف: KoB DelaG 49

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 3 فبراير 2015