دانزيغ، في الوقت الحاضر بلدة مزدحمة جداً ذات سوق للشمال وللغرب وللعالم بأكمله

الوصف

هذا المنظر البانورامي لدانزيغ (المعروفة الآن بغدانسك) عام 1617 هو من مجموعة مناظر المدينة والجرائد التي كانت في السابق مِلكاً لرجل الدولة السويدي الكونت ماغنوس غابرييل دي لا غاردي (1622-1686). يوجد في الزاوية العلوية اليسرى شعار نبالة بولندا؛ وفي الزاوية العلوية اليمنى شعار نبالة دانزيغ. ويوجد أسفل منه مفتاح خريطة مطبوع بشكل منفصل باللغتين اللاتينية والألمانية. هناك كذلك وصف للمدينة في أسفل النقش موجهٌ للقارئ ومطبوع في 13 عموداً باللاتينية والألمانية. تتكون مجموعة ماغنوس غابرييل دي لا غاردي من 187 نقشاً تعود لأواخر القرن السادس عشر ومطلع القرن السابع عشر. وكانت المطبوعات في الأصل مجلَّدة ومرتَّبة ومخصَّصاً لها أرقام. إلا أن منشأ المجموعة وأصلها غير مؤكد. وبعد القراءة المتمعنة للمراسلات بين الملك غوستاف الثاني أدولف والعالم اللغوي الهولندي والدبلوماسي يوهانس روتخرسيوس، استخلص أمين المكتبة الوطنية السويدية السابق إي. دبليو. دالغرِن أن الملك هو من طلب الصور وأن روتخرسيوس هو من اشتراها. وقد أُدمِجت المجموعة لاحقاً في مكتبة ماغنوس غابرييل دي لا غاردي، ثم أودِعت بأرشيف الآثار في نهاية القرن السابع عشر، إلا أنها ما لبثت أن نُقلتْ إلى المكتبة الملكية في عام 1780. وفي عام 1915 نشر إيزاك كولين قائمة مفصَّلة للمجموعة تحت عنوان ماغنوس غابرييل دي لا غاردييز ساملينغ أف آلدري ستادسفيير أوتش هيستوريسكا بلانشير آي كونغل. بيبليوتيكيت. ويقدم دالغرن وصفاً لمَنشأ المجموعة في مقالته التي عنوانها "ميسيلانيا" في مجلة نورديسك تيدسكريفت فور بوك-أوتش بيبليوتيكسفاسين (1920).

آخر تحديث: 3 فبراير 2015