موسيقى جورج بالانشين

الوصف

التقط ليونيد شدانوف (1927-2010) هذه الصورة الفوتوغرافية ضمن سلسلة صور "مصمم الرقصات جورج بالانشين" وذلك في 1972. أثناء جولة باليه مدينة نيويورك بقيادة جورج بالانشين (1904-1983) في موسكو، زارت الفرقة مدرسة موسكو الأكاديمية للرقص في مسرح بولشوي (المعروفة حالياً بأكاديمية ولاية موسكو للرقص). ألقى بالانشين، المُلقب بالسيد بي، درساً مفتوحاً مع راقصيه على خشبة مسرح المدرسة. ولد بالانشين، الذي كان اسمه الأصلي جورجي بالانشيفادزه، في سانت بطرسبورغ، وهو ابن الملحن الجورجي ميليتون بالانشيفادزه. وبعد تخرجه من مدرسة الباليه، التحق بمجموعة راقصي مسرح الدولة الأكاديمي للأوبرا والباليه (المعروف حالياً بمسرح مارينسكي) وسرعان ما بدأ في تصميم الرقصات. شهد بالانشين نجاح مصمم الرقصات الموسكوفي كاسيان غوليزوفسكي الذي أتى عام 1922 في جولة مع فرقته "تشامبر باليه" إلى بتروغراد (سُميت لاحقاً ليننغراد، والآن هي سانت بطرسبورغ). افتتن بالانشين بأفكار غوليزوفسكي الذي أسس حركة الرقص الحديث الجديدة، وبالتجارب الجريئة لمصمم الرقصات فيدور لوبوخوف. ألف لوبوخوف عرض باليه عظمة الكون على موسيقى بيتهوفن، وهو أول عمل يخلو من الحبكة الدرامية في تاريخ هذا الفن وعُرض لأول مرة في بتروغراد عام 1923. وفي هذا العمل أدى بالانشين دوراً كراقصٍ صغير. وفي عام 1924 خلال جولة في أوروبا، تلقى بالانشين دعوة للانضمام إلى فرقة باليه روسيه يتولى إخراجها سيرغي دياغيليف. وعملاً بنصيحة دياغيليف، غيّر اسمه إلى جورج بالانشين، وهو الاسم الذي عُرف به كمؤسس للباليه الأمريكي بشقَّيه الكلاسيكي الجديد والحديث. كان شدانوف راقصاً في البولشوي ثم أستاذاً للرقص لمدة 50 عاماً، وكان كذلك مصور باليه محترفاً خلال معظم حياته المهنية. تميزت صور شْدانوف بالعفوية وكانت تلتقط حركات وأمزجة ومشاعر الراقصين في أوضاع تلقائية. تَحتفظ مؤسسة "الولادة الجديدة للفن" في موسكو بهذه الصورة وباقي أرشيف شدانوف.

آخر تحديث: 3 فبراير 2015