غريغوروفيتش وهو يرقص

الوصف

التقط المصور ليونيد شدانوف (1927-2010) هذه الصورة عام 1973، وتظهر مصمم الرقصات يوري غريغوروفيتش (المولود في 1927) خلال بروفة لباليه أسطورة حب في مسرح بولشوي في موسكو. لم يكتفِ غريغوروفيتش بشرح الحركات فحسب، ولكنه أدّاها أمامهم موضحاً للراقصين دور كل منهم. ولد غريغوروفيتش في ليننغراد (سانت بطرسبورغ)، وتخرج من مدرسة ليننغراد للرقص، وانضم لفرقة الباليه التابعة لمسرح أوبرا وباليه ولاية كيروف (يُعرف حالياً بمسرح مارينسكي)، وأدى أدواراً فردية وأدواراً ثانوية وأدواراً غريبة. بدأ غريغوروفيتش العمل كمصمم رقصات في خمسينيات القرن العشرين. وقد حقق أول عرضي باليه له نجاحاً باهراً وهما عرض الزهرة الحجرية (في 1957)، على موسيقى سيرغي بروكوفييف، وعرض أسطورة حب (في 1961)، على موسيقى عارف مالكوف. وبداية من عام 1964 حتى عام 1995 كان غريغوروفيتش هو المخرج الفني لمسرح بولشوي. ويمتد عمله بهذه الشركة عبر حقبة كاملة سميت بـ"العصر الذهبي لباليه موسكو". تتميز أفضل عروض الباليه التي قدمها بالدراما والفهم الرفيع للموسيقى والإرشادات المسرحية البارعة والصور المشرقة وكثرة المقومات الفنية في الرقص. ساعدت عروض الباليه التي قدمها غريغوروفيتش في إطلاق العنان للكثير من المواهب الفنية، ومنها إيرينا كولباكوفا وألّا أوسيبنكو ويوري سولوفييف وفلاديمير فاسيلييف وماريس لييبا وإيكاترينا ماكسيموفا وناتاليا بيسميرتنوفا ويوري فلاديميروف وميخائيل لافروفسكي ونينا سوروكينا ونينا تيموفيفا وألكساندر غودونوف وميخائيل تسيفين ولودميلا سيمينياكا وفلاديمير ديريفيانكو ونيكولاي تسيسكاريدز. كان شدانوف راقصاً في البولشوي ثم أستاذاً للرقص لمدة 50 عاماً، وكان كذلك مصور باليه محترفاً خلال معظم حياته المهنية. تميزت صور شْدانوف بالعفوية وكانت تلتقط حركات وأمزجة ومشاعر الراقصين في أوضاع تلقائية. تَحتفظ مؤسسة "الولادة الجديدة للفن" في موسكو بهذه الصورة وباقي أرشيف شدانوف.

آخر تحديث: 3 فبراير 2015