الشاهنامه

الوصف

نشرت الجالية الفارسية الهندية هذه النسخة من الشاهنامه (كتاب الملوك) عام 1906، وذلك عن طريق الاشتراك. الشاهنامه هي قصيدة ملحمية فارسية تتكون مما يربو على 50,000 بيت شعر وتسرد تاريخ بلاد فارس لفترة ما قبل الإسلام والتاريخ الساساني وقصة الفتح الإسلامي. عمل المؤلف أبو القاسم الفردوسي لمدة تقارب الثلاثين عاماً على الشاهنامه، التي أهداها عام 1010 إلى راعيه الحاكم التركي الفارسي السلطان محمود، الذي ينتمي للأسرة الغزنوية. تحتوي هذه الطبعة المُنفَّذة بالطباعة الحجرية على فهرس للمحتويات وتصدير نثري والهجونامه (هجاء شعري للسلطان محمود) وسرد الشاهنامه ومتن به معلومات إضافية (مُرقّم بشكل مختلف). يناقش التصدير اللغة الفارسية الحديثة ودور الفردوسي في تطويرها وعظمة الشاهنامه والوضع السياسي المحيط بكتابة الشاهنامه تحت رعاية السلطان محمود واستخدام المخطوطات السابقة والرجوع إليها لتجميع هذه الطبعة ونشرها. الهجونامه هي قصيدة هجائية تصف الخلاف بين الفردوسي والسلطان محمود؛ إلا أن المؤرخين وعلماء الأدب مختلفون بشأن ما إذا كان الفردوسي قد كتب هذه القصيدة بنفسه أم لا. يبدأ السرد الرئيسي بحواشٍ شعرية تثني على الله وإدراك الحكمة وخلق العالم والبَشر والنبي محمد وصحابته وتكوين الشاهنامه. ويخبرنا السرد الذي يلي هذا بقصص الأبطال والملوك الفُرس الأسطوريين في عصور ما قبل الإسلام، بدايةً من الروايات الأسطورية لخلق العالم والإنسان الأول، وهو جيومرث، والحروب الملحمية بين الأبطال الإيرانيين والتورانيين (وخاصة تلك الخاصة برستم، أعظم الأبطال الإيرانيين). ويُتبع هذا بتاريخ الملوك الساسانيين المتأخرين وقصة فتح جيوش المسلمين لبلاد فارس. يحتوي الكتاب على مَسْرَد مصطلحات للكلمات النادرة وغير الفارسية التي تظهر في الشاهنامه. ويحتوي القسم الأخير على حواشٍ حول نشر هذه الطبعة وأسماء العديد من الأشخاص البارزين في الجالية الفارسية في الهند ومناصبهم المهنية، بالإضافة إلى قائمة المشتركين. رُقمّت الصفحات بشكل مختلف خلال النص، بكلٍ من الأعداد العربية والفارسية الحديثة. تصور الرسومات المُنفَّذة بالطباعة الحجرية أشخاصاً يلعبون أدواراً في القصيدة أو موصوفين فيها، بداية من الرسول الفارسي في عصر ما قبل الإسلام، زرادشت. وتُظهر الرسمة الواردة في الصفحة 15 الفردوسي واقفاً في الصف مع آخرين من الشعراء الفارسيين العظماء، عارضاً شاهنامته المكتملة على السلطان محمود.

آخر تحديث: 27 أغسطس 2015