معرفة الأرض

الوصف

موضوع كتاب معرفة الأرض، كما ذُكر في الفصل التمهيدي، هو "التكوين والتطور المستمر الذي تعرضت له الأرض في العصور السابقة وفي الوقت الحاضر." لذا يمكن اعتبار العمل بمثابة نص تمهيدي عن علم الجيولوجيا. يعقب المقدمة 20 فصلًا عن مواضيع تتراوح بين "الصخور" (الفصل 2) إلى "الحقبة الجيولوجية الرابعة" (الفصل 21). وقد رُقمت أقسام كل فصل بالتتابع، وتنتهي عند القسم 167، وهو "العصر الجليدي." تتضمن الموضوعات الأخرى التي تناولها الكتاب دورة تكوين المياه وتعرية التربة والنشاط البركاني. ذُكرت العديد من الأحداث التاريخية، ومنها زلزال عام 1755 في لشبونة والانفجار البركاني عام 1902 في مارتينيك. يصف الكتاب، الذي كُتِب قبل القبول واسع الانتشار لنظرية الانجراف القاري، حدوث الزلازل بأنه "يرجع لسبب غير محدد حتى الآن" (بالرغم من أن المؤلف يستبعد النشاط البركاني كسبب أساسي). وفي الوقت الذي كُتب فيه الكتاب، كان قد بطل بالفعل تقسيم الحقبات الزمنية الجغرافية إلى الحقبة الأولى والثانية والثالثة والرابعة. وقد خلا العمل الناجي من الأشكال التوضيحية والملاحظات، مما يشكل لغزاً نظراً لوجود العديد من الإشارات في النص إلى تلك الأشكال. (من الممكن أن تكون الأشكال قد نُشرت بشكلٍ منفصلٍ أو أن يكون هذا العمل غير مكتمل بشكلٍ أو بآخر.) طُبع الكتاب بمطبعة دار السلطنة بكابول. وكان المؤلف، ويُدعى السيد أرْجَمند، مدرس تاريخ فارسي يعمل بمدرسة الأمانية في كابول. أسس الحاكم الأفغاني أمان الله خان (حكم 1919 - 1929) هذه المدرسة ووظف فيها مدرسين فرس وفرنسيين. وقد نُشر الكتاب عام 1926 - 1927 (1305 هـ)

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

دار السلطنة، كابول

العنوان باللغة الأصلية

معرفة الارض

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

204 صفحة ؛ 22 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016