السكة الحديدية من باراناغوا إلى كوريتيبا. مقاطعة بارانا: منظر عام للسكة الحديدية، التُقط من الكيلومتر 63

الوصف

أُنشئ الخط من باراناغوا إلى كوريتيبا التابع لسكة حديد بارانا في البرازيل في الفترة بين عامي 1880 و1884. انقسم العمل إلى ثلاثة أجزاء: باراناغوا-موريتيس وموريتيس-روسا نوفا وروسا نوفا-كوريتيبا. ترأس فريق الإنشاء المهندس جواو تايشيرا سواريز. مثّل الإنشاء علامة فارقة في الهندسة البرازيلية، حيث أنه تضمن اجتياز مجموعة سلاسل جبال سيرّا دو مار الساحلية. أعطى أحد الكتاب البريطانيين هذا الوصف للخط عام 1917: "يَبلغ القطار القمة عند 3122 قدماً [952 متراً] بعد صعود مسافة تصل إلى 40 كم.... تتلوّى قضبان السكة الحديدية الضيقة التي يبلغ عرضها متراً واحداً بمهارة، صاعدة سلسلة من سفوح الجبال والرُّعون، وتنتهي نهاية محفوفة بالمخاطر على طول تلال سيرّا العلوية على قناطر تبرز فوق منحدرات شديدة الانحدار يبلغ ارتفاعها 1000 قدم [305 أمتار]. لا تكاد قضبان الخط تمتد لمسافة 50 متراً دون وجود منحنى، والمناظر المواجهة للبحر جميلة بشكل خاص." امتد الخط ليبلغ بونتا غروسا عام 1890، ولا يزال يعمل حتى يومنا هذا. قام مارك فيريز (1843-1923)، وهو فنان برازيلي ذو أصول فرنسية، بتوثيق التطورات التي شهدتها دولة البرازيل كما قام بتصوير أعمال الإنشاء بخط باراناغوا إلى كوريتيبا في أوائل الثمانينات من القرن التاسع عشر. تَظهر هنا صورة واحدة من 33 صورة فوتوغرافية التقطها فيريز وجُمعت في الألبوم الذي يعد جزءاً من مجموعة تيريزا كريستينا ماريا الموجودة بمكتبة البرازيل الوطنية. تتألف المجموعة من 21,742 صورة جَمَعها الإمبراطور بيدرو الثاني طوال حياته ومنحها للمكتبة الوطنية. وتُغطي المجموعة تشكيلة واسعة من الموضوعات. تُوثق المجموعة إنجازات البرازيل والشعب البرازيلي في القرن التاسع عشر كما أنها تضم العديد من الصور الفوتوغرافية لأوروبا وإفريقيا وأمريكا الشمالية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

البرازيل

العنوان باللغة الأصلية

E. de F. de Paranaguá a Corityba : Província do Paraná : vista geral da linha, tirado do K 63

الوصف المادي

صورة فوتوغرافية واحدة : كولوديون، أسود وأبيض ؛ 26.1 × 36.7 سنتيمتراً

المَراجع

  1. W.S. Barclay, “The Geography of South American Railways,” Geographical Journal 49, no. 3 (March 1917).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 23 فبراير 2016