المفكرة الباطنية

الوصف

أوكولتا داغبوكن (المفكرة الباطنية) هي مفكرة كان يحتفظ بها بشكل غير منتظم المؤلف والكاتب المسرحي السويدي أوغست سترندبيرغ (1849-1912)، وذلك لمدة 12 عام. تتكون المفكرة من أكثر من 300 صحيفة ورقية، كُتب أولها في باريس في عام 1896، وكانت آخر تدوينة بها من ستوكهولم في عام 1908. عندما بدأ سترندبيرغ في كتابة المفكرة، كانت نيَّته تسجيل الشخصيات والأحداث التي كانت تبدو مهمّة بالنسبة له، رغم ضآلتها الظاهرة، بالإضافة إلى الصُدف الغريبة والأحلام والتجارب الخارقة واقتباسات من الكتاب المقدس ومقتطفات من كتب أخرى، وذلك بدون تعليق عليها في الغالب. بدأ سترندبيرغ تدريجياً في إضافة مواد ذات طابع يتناسب أكثر مع مفكرة وثائقية، مثل أسماء لشخصيات اجتماعية ومهنية وتعليقات على الأحداث اليومية ومراجع لكتب قرأها وما إلى ذلك. ولصق قصاصات الجرائد التي لفتت انتباهه على صفحات المفكرة، وهي قصاصات غالباً ما كانت تتناول الأحداث والتجارب الخارقة للطبيعة، بالإضافة إلى الأحداث العامة التي حازت على اهتمامه. تعد المفكرة مصدراً هاماً لأي دراسة لنشأة أعمال سترندبيرغ خلال الأعوام التي احتفظ فيها بالمفكرة، بما في ذلك إنفيرنو (1896-1897)، وهي رواية بناها على سيرته الذاتية وكتبها بالفرنسية، والثلاثية المثيرة تيل داماسكس (إلى دمشق، 1898-1904)، والمسرحية سْبُوكْسُوناتِن (سوناتا الشبح، 1907).

آخر تحديث: 12 نوفمبر 2014