تهديم الأركان من "ليس في الإمكان أبدع مما كان"

الوصف

هذه المخطوطة، المسماة تهديم الأركان من ليس في الإمكان أبدع مما كان، مؤلفة من 40 صفحة وهي لإبراهيم بن عمر البقاعي (1406 أو 1407-1480)، وتتناول جدالاً فلسفياً كان شائعاً في العالم الإسلامي حول إمكانية إيجاد الخالق لعالَم أبدع من العالم الموجود بالفعل. وقد أثار هذه القضية الشيخُ الفيلسوف المشهور أبو حامد الغزالي (1058-1111)، الذي أجاب بالإيجاب. في هذا المصنَّف، يخالف البقاعيُّ الغزالي، قائلاً إن الخالق "لا يمكنه أن يُوجِد شيئاً أبدع من هذا الذي كان من هذا الكون." استدلَّ المؤلف في حججه بالقرآن والحديث مفنِّداً أراء العلماء الذين سبقوه. وتُشير آراؤه شديدة اللهجة إلى أن هذا الجدل بين الفلاسفة وأهل النقْل كان لا يزال قائماً بعد ثلاثة قرون من بعد أن ظُنَّ أنّ كتابات الغزالي قد أنهت هذا الصراع الفكري. كان البقاعي أحد أكثر الشخصيات إثارة للجدل في عصره، فقد قيل إنه كان موسوعياً ومُجادلاً، واشتهر بولعه بالمناقضات وكان ينتهز الفرص للدخول في مجادلات مع أقرانه. لم تُغضب كتاباتُ وخُطَب البقاعي زملاءه الفقهاء فحسب وإنما أثارت كذلك حفيظة حكام مصر المماليك، فأصبح له الكثير من الأعداء وطُرد في النهاية من القاهرة. عاد البقاعي إلى دمشق حيث نشأ وحيث توفته المنية. يوجد هذا العمل ضمن مجوعات دار الكتب والوثائق القومية في مصر، وهو مجموع مع مخطوطتين أخريين.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

تهديم الأركان من ليس في الإمكان أبدع مما كان

نوع المادة

المَراجع

  1. Carl Brockelmann, Geschichte der arabischen Literatur (Leiden: Brill, 1898–1902, and later editions).
  2. Eric L. Ormsby, Theodicy in Islamic Thought (Princeton, New Jersey: Princeton University Press, 1984).
  3. Walid A. Saleh and Kevin Casey: “An Islamic Diatessaron: Al-Biqa’i’s Harmony of the Four Gospels,” in Translating the Bible into Arabic, Sara Binay and Stefan Leder, editors (Beirut: Orient-Institute, 2012).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 24 أغسطس 2016