هبة أراضي هندية من هنود الأَبَر كْرِيْك وأيضاً هنود اللَوَر كريك والسَّمِنول إلى الكولونيل توماس براون المشرف العام على الشؤون الهندية للمنطقة الجنوبية من أمريكا الشمالية

الوصف

تُعد هذه الوثيقة ملحقاً قدَّمه في الأصل هنري لي الرابع إلى قاضي فلوريدا الإقليمي أغسطس بريفورت وودوارد في سبتمبر 1824. طلب لي مساعدة وودوارد في تأمين المطالبة بالممتلكات التي اشتراها والده، الجنرال هنري لي، من توماس براون في عام 1817. في 1 مارس 1783، أضاف العديد من "الملوك والمحاربين" الذين يمثلون بلدات الأَبَر كْرِيْك واللَّوَر كريك والسَّمِنول أسماءهم وعلامات عائلاتهم إلى وثيقة يمنحون بموجبها توماس براون، المشرف العام البريطاني على الشؤون الهندية، أرضاً واسعة غرب سانت أوغسطين التي كانت حينذاك في شرق فلوريدا البريطانية. وكان براون قد جاء إلى أمريكا الشمالية من إنجلترا في عام 1774 لإنشاء مزرعة في منطقة نائية من جورجيا. وقد ظل موالياً للحكومة البريطانية خلال الحرب الثورية، وقاد دورية فرسان كانت تُعرف باسم "جوَّالة الملك"، في غارات ضد الأمريكيين على طول الحدود الجنوبية. اكتسب براون دعم ومساعدة العديد من قادة هنود الكريك والسَّمِنول، الذين قدموا المقاتلين لمحاربة عدوهم المشترك، أي الأمريكيين. وفي المقابل، أمدَّ براون بلداتهم بالسلاح الجيد وزودهم بالمؤن. ومع اقتراب نهاية الحرب في 1783، تراجع براون ورجاله إلى فلوريدا. وفي وقتٍ ما قبل 1 مارس، زار وفدٌ يمثل بلدات الكريك والسمنول سانت أوغسطين والتقى مع براون ومسؤولين بريطانيين آخرين. وقد كانت هبة الأراضي المشمولة هنا نتيجة لهذا الاجتماع. كرَّم الوفد الهندي "والدهم وصديقهم" لقيادته لهم في المعركة ضد الأميركيين بهبة من الأراضي تمتد من نهر آماجورا، المعروف حالياً باسم وِيذلاكوتشي، إلى نهر سانت جونز. هذه الوثيقة هي نسخة من الأصل، آُعِدّت في 20 يونيو 1820، حينما كان براون يعيش في سانت فِنْسَنْت في منطقة الكاريبي. تحتوي هذه الوثيقة على رسوم إيضاحية نادرة لرموز العشائر الهندية بالجنوب الشرقي. كان العديد من السكان الأمريكيين الأصليين بالجنوب الشرقي يُمارسون شكلاً من أشكال التنظيم الاجتماعي يستند إلى العشائر الأمومية، حيث كانوا يَنتسبون لعائلات أمهاتهم ووُلدوا في العشائر نفسها مثل أمهاتهم. تُمثِّل الرموز الموجودة في هذه الوثيقة عدة عشائر مختلفة. ويمكن التعرف على البعض من التشابه بينها وبين حيوانات معروفة—مثل التمساح والطيور—في حين لا يمكن التعرف على الآخرين. كانت أسماء العشائر تُشير إلى أسلاف خياليين، وغالباً ما اتخذت أشكال حيوانات أو نباتات أو قوى الطبيعة. وقد كان هناك العديد من عشائر الكريك والسمنول في وقت إنشاء هذه الوثيقة. تضمنت الوثيقة أيضاً ألقاب الرجال القادة من بلدات الكريك والسمنول، فالرجال رفيعو المستوى كانوا يحملون لقباً حربياً أو دبلوماسياً ويَنسبون أنفسهم لبلدة ما، مثل تالاسي ميكو الذي كان ميكو، أو قائداً، من بلدة تالاسي.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

A Grant of Indian Territory from the Upper Creek Indians as also the Lower Creeks and Seminoles to Colonel Thomas Brown Superintendent of Indian Affairs for the Southern District of North America

نوع المادة

الوصف المادي

صفحة واحدة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 17 أكتوبر 2014