الطفل القوي

الوصف

يُعد فيلم الطفل القوي، المُتاح هنا، مثالاً ممتازاً على الأعمال التي أنتجتها شركة فيم كوميدي في جاكسونفيل في فلوريدا أثناء السنوات الأولى من ظهور الأفلام الصامتة. ساعدتْ الظروف المناخية المواتية والدعم السياسي والعقارات والعمالة الرخيصتان على جعل جاكسونفيل مركزاً رئيسياً لإنتاج الأفلام السينمائية المتحركة في هذه الفترة. وكان جيه. إي. تي. بودن، عمدة جاكسونفيل في الفترة ما بين 1915 وحتى 1917، قد عزَم على استعادة الثقة في التجارة بشمال شرق فلوريدا بعد فترة من الركود، ووجَّه دعوة مفتوحة "لإخواننا في صناعة الأفلام المتحركة في هذه البلاد" للانتقال إلى مدينته. ازدهرتْ الشركات السينمائية في البداية في ظل مناخ جاكسونفيل الترحيبي، لكن المواطنين وموظفي الحكومة سئموا تدريجياً من مشاهد المجازفات التي نفذتها الاستوديوهات والتي هددت سلامة العامة، مثل مطاردات السيارات غير المعلن عنها أو إنذارات الحرائق الكاذبة من أجل تصوير الاستجابة لها. وقد قاد ذلك إلى انتخاب جون دبليو. مارتين محافظاً في عام 1917 بسبب برنامجه الانتخابي الداعي إلى تحجيم صناعة الأفلام. وبحلول ذلك الوقت، كانت هوليوود في كاليفورنيا قد قدَّمتْ موقعاً يضمن الاستمرار لهذه الصناعة، فانتقلت معظم صناعة الأفلام الأمريكية غرباً. كانت شركة فيم كوميدي، التي أسسها لويس بيرْسْتِين ومارك دِينتَنْفاس في أواخر عام 1915، رمزاً للاستوديوهات قصيرة العمر التي ظهرت أثناء ازدهار صناعة الأفلام في فلوريدا. وقد عيَّنتْ الشركة الكثير من الشخصيات المثيرة للاهتمام وصنعت 156 فيلماً أحادي البكرة في عام 1916 وحده. كذلك صنعت شركة فيم في العام نفسه سلسلة مكونة من 35 تمثيلية كوميدية تهريجية من تمثيل أوليفر "بَيْب" هاردي وبيلي روج تحمل عنوان "البدين والقزم"، وتضمنت في بعض الأحيان أدواراً شرفية قصيرة لإيثل بيرتون. وكانت هاري ميرز وروزماري ثيب وكات برايس وبيلي بليتشر وزوجته أرلين روبرتس من ضمن الشخصيات الأخرى التي عملت بصورة منتظمة مع الشركة. عيَّن استوديو فيم سَذَرْن في جاكسونفيل حوالي 50 شخصاً عام 1916، بمن في ذلك طاقم الممثلين والمخرجين وطاقم الكاميرا (الذين عرفوا حينذاك باسم "فرسان البكرة")، وموظفين إداريين، وذلك براتب أسبوعي منتظم يصل إلى حوالي 3,800 دولار. وقد توقف الإنتاج في ستوديوهات فيم عام 1917 بعد اكتشاف أوليفر هاردي أن بورستين ودينتنفاس كليهما كانا يسرقان من الرواتب.

آخر تحديث: 17 أكتوبر 2014