جامع الأديان

الوصف

كان محمد بن جعفر الإزكوي فقيهاً مسلماً رائداً عاش حوالي عام 900 م. وتُوحي نسبته، الإزكوي، بأن أصله من إزكي، وهي واحدة من أقدم المدن ومراكز العِلم في المنطقة الداخلية من عمان. يُعد كتاب جامع الأديان، الذي يُشار إليه أحياناً ببساطة بـالجامع أو جامع ابن جعفر، أشهر أعماله. المخطوطة الظاهرة هنا تعود إلى القرن الثامن عشر، وهي تحتوي على الجزء الأول من جامع الأديان. وكما يوحي العنوان، فإن الكتاب يلخِّص مجموعة واسعة من المواضيع في الفقه الإسلامي من منظور مذهب الإباضية. والإباضية هم أحد المذاهب الإسلامية، وتعود جذورهم إلى القرن السابع، في الفترة التي شهدت الانقسام المذهبي بين السنة والشيعة. وقد اشتُق اسم المذهب من اسم عبد الله بن إباض، الذي كان أحد الفقهاء المؤسسين له. ويتركَّز الإباضيون اليوم في عمان في المقام الأول، بالإضافة إلى مجتمعات أخرى في شمال وشرق أفريقيا. يعالج هذا العمل موضوعاتٍ تتعلق بأركان الإسلام الخمسة، بما في ذلك الصلوات الخمس وصيام رمضان والزكاة. ويتضمن العديد من الفتاوى المرتبطة بهذه الموضوعات. المخطوطة في حالة جيدة على الرغم من بعض البلل بأطرافها، وهي من الكتب التي أوقفها الشيخ عمر بن سعيد البهلوي. وقد نَسَخها سعيد بن محمد بن عدي العبري في 1156 هـ (1743). بالإضافة إلى الكلمات الاستهلالية، تتضمن الهوامش تصحيحات وشروح وإعادة صياغة للنص الرئيسي. وينقسم الكتاب إلى أكثر من 80 باباً، تنقسم بدورها إلى آراء ومسائل. تتضمن الإضافات المثيرة للاهتمام قائمة بالعملات المستخدمة في عمان في ذلك الوقت.

آخر تحديث: 17 أكتوبر 2014