كتاب أغاني برشلونة

الوصف

إن كل المصادر الموسيقية التي أتت إلينا من عصر النهضة هي في الغالب مجموعات من الأغاني متعددة النغمات، لأعمال تجمع المؤلفات الخاصة بذلك الزمن وتُعد شاهدة على مُلتقى الحضارات المتعددة. وتشمل الكتب المشهورة تلك المرتبطة ببالاسيو وبدوق كالابريا (يُسمى أيضاً كتاب أغاني أبسالا) وبمونتكازينو وفي هذه الحالة ببرشلونة. كانسونير دي برشلونة (كتاب أغاني برشلونة)، وهي المخطوطة رقم M 454 في مكتبة كاتالونيا، هي أهم مصدر موسيقي لعصر النهضة من بلاط أراغون وأبرز مؤلفات التراث الموسيقي في أوروبا. وتحتوي صحائفها البالغ عددها 190 صحيفة على قرابة 127 مقطوعة دينية وغير دينية ألفها ملحنون كاتالانيون وإسبانيون وفرانكو-فلمنكيون من أواخر القرن الخامس عشر إلى أواسط القرن السادس عشر. ومن هؤلاء الملحنين فرانسيسكو دي بينالوسا وأنطوان دي فيفين وجين موتون وجوهانز مارتيني وجاسبر فان ويربيكي وماتيو فليتشا وجوانز أوكيغيم وجوان دي أنكيتا وأنطوان دي بوسنويز (أو بوسنوا) ونويل بولديوين وكيوبيلز وألونسو دي مونديجار وجاكوب أوبريتشت وجوانز غيسيلين-فيربونيت ولوب دي بينا وجوسكين دي بريز ولويست كومبير وجوانز وريد (جوان دي يوريد) وكويكسادا وكليمنت جانكين ونيكولوس كرين وكريستوبال دي مورالز وجوان ديل إنسينا وبيدرو دي باسترانا. وكانت برشلونة نقطة دخول الموسيقيين القادمين لشبه الجزيرة الأيبيرية، وقد ساهمت زيارات فرق المعابد الموسيقية - كزيارة الإمبراطور الروماني المقدس تشارلز الخامس (1519-1556) - في تواجُد مؤلفات فرانكو-فلمنكية بكاتالونيا. وقد شارك أكثر من 30 ناسخاً في تجميع كانسونير دي برشلونة. ومن المثير أن الكتاب كُبِّر من وسطه إلى أجزائه الخارجية. الغلاف مصنوع من الخشب ومغطى بالجلد بأربطة معدنية. وفي منتصف القرن العشرين، رُمِّمت المخطوطة للتخلُّص من تأثيرات الحبر على الورق. وقد شاركت العديد من الأيدي في كتابة الصحائف المتضمنة هنا. وأتى العمل لمكتبة كاتالونيا ضمن مجموعة جامع الكتب جوان كاريراس إي داغاس (1828-1900). وخصص له الباحث الموسيقي فيليب بيدريل (1841-1922) الرقم 961 ووصفه بأنه المجلد الثاني في كتالوج المكتبة، ونُشر في عام 1909.

آخر تحديث: 13 يناير 2015