كتاب النساء

الوصف

كان فرانسيسك إيكسيمينيس (حوالي 1340-1409) راهباً فرانسيسكانياً وكاتباً غزير الإنتاج, درس في كاتالونيا وأوكسفورد وتولوس وربما في باريس. كان إيكسيمينيس مفكراً رفيع المقام وحافظ على علاقات جيدة مع بلاط مملكة أراغون ومع السلطات المحلية لبرشلونة وفالينسيا، وهي المدينة التي كتب فيها أغلب أعماله. في عام 1396 انتهى إيكسيمينيس من كتابة ليبري دي لَيْسْ دونيس (كتاب النساء). يتجنب الكتاب نزعة كرهة النساء التي كانت سائدة في ذلك الوقت. وكان يهدف لأن يكون عملاً يسعى لتعليم الأخلاق من خلال النظر إلى المراحل المختلفة لحياة النساء - منذ أن تكون المرأة طفلة صغيرة وحتى تصير فتاة ثم زوجة أو أرملة. ويتطرق الكتاب أيضاً للراهبات. وفي الوقت ذاته، يحاول الكتاب أن يكون ملخصاً للعقيدة يشرح إيكسيمينيس من خلاله النقاط الرئيسية للإيمان والأخلاق والفضيلة والأخلاقيات المسيحية. ويمثل هذا الكتاب أهمية في تقديم رؤية عامة لحياة النساء في القرن الرابع عشر. طبع جوان روزيمباتش النص لأول مرة في 1495. وقضى روزيمباتش، الذي وُلد في هيدلبيرغ، بألمانيا، بعض الأعوام في فالينسيا قبل الانتقال إلى برشلونة التي عاش وعمل فيها لبقية حياته، باستثناء فترات قصيرة قضاها في تاراغونا وبيربينيا ومونتسيرات. ولعله أفضل ناشر في كاتالونيا في استخدام الطريقة القوطية. العمل مطبوع على ورق في حجم الصحيفة، ويحتوي على 12 ورقة افتتاحية غير مرقمة و268 ورقة، رُقِّمتْ خطأً على أنها 267، بالأرقام الرومانية. يستخدم العمل الطباعة القوطية، بحروف سوداء وبعض الحواف. طُبعت النقوش وعلامات الفقرات وبيانات النسخ وصفحات خِتم الطابع بالحبر الأسود والأحمر. وتتميز النسخة المقدمة هنا بنقوش جميلة على صفحة العنوان باللون الأخضر والأحمر. الصحيفة 1 فارغة. يحتوي النص على هوامش بها ملاحظات مكتوبة (حواشي) وتعليقات ختامية تحتها خط. الغلاف مصنوع من الجلد ويحتوي على ذهب وحديد في ظهره. هذه النسخة هي جزءٌ من مجموعة بونسومز-تشاكون، التي كانت تبرُّعاً إلى مكتبة كاتالونيا عام 1948، بعد وفاة مرسيدس تشاكون، أرملة إزيدر بونسومز إي سيكارت. كذلك تحتفظ مكتبة كاتالونيا بنسخة من طبعة تحتوي على اختلافات مطبعية وتركيبية معينة مقارنةً بهذا الكتاب.

آخر تحديث: 13 يناير 2015