لوز، المجلد الأول، العدد الأول، 15 نوفمبر 1897

الوصف

عبرت المجلة الأدبية والفنية لوز (النور)، التي نُشرت في 18 إصداراً بداية من منتصف نوفمبر 1897 وحتى أواخر ديسمبر 1898، عن القوة الإبداعية للحداثيين، لا سيما في التصميم الغرافيكي للمجلة. المجلة كانت عبارة عن نشرة نحيلة المظهر وحسنة الإعداد، في شكل طويل (365 ملم × 155 ملم) أظهر بوضوح الرغبة في التغيير مع وضع الثقافة الموروثة في الاعتبار. وهي أول مجلة تابعة لحركة الحداثيين تقوم بدمج مجموعة من خطوط الكتابة والتشكيلات واضحة الجرأة. تُعد المجلة رائدة المجلات النموذجية مثل كواتر غاتس (1899) وبيل وبلوما (1899-1903، وجوفنتوت (1900-1906)، وتحتفظ مكتبة كاتالونيا بجميع تلك المجلات. أسس المجلة جوزيب ماريا روفيرالتا وداريو دي ريغويوس، وهي تحتوي على الكثير من إسهامات روفيرالتا، الذي روج للنشرة وكان رئيس تحريرها وقدم رسوماً إيضاحية بها. ومن بين المساهمين الأدبيين الآخرين: سانتياغو روزينول وإنريك دي فوينتيس وجام ماسو إي تورنتس وجوزيب ألاردن وجوان ماراغال وأدريا غوال. ومن بين مُصممي الرسوم الإيضاحية إزيدر نونل وإفلي تورنت إي مارسانز وريكارد أوبيسو وألكسندر دي ريكور وميكال أوتريلو وجوم باهيسا ورامون بيكوت وجوزيب إم. بوفيل إي بيكوت. وللخروج على النمط المحلي، ميزت المجلة نفسها بخصائص، منها على سبيل المثال، نشر إصدار خاص للرسام الفرنسي بوفيس دي شافان بعد وفاته. نشرت مجلة لوزأول فصل من عمل ليه فلامبيه نوار، وهو عمل صدر عام 1891 للشاعر البلجيكي إميل فيرهارن المنتمي للحركة الرمزية، وترجم العمل وصمم رسومه الإيضاحية ريغويوس. وتتميز المجلة بعنوانها ونقوشها، المصممان من الرواسم الخشبية والنقوش التصويرية، والإعلانات المزودة بحواف ومجموعة متنوعة من خطوط النص. كذلك تضمنت لوز مقطوعات موسيقية مطبوعة، مثل مقطوعة من إلس سيغادورز (الحُصَّاد)، التي عزفها جوزيب لابيرا. كانت اللغة القشتالية هي لغة المجلة، مع بعض المقالات باللغة الكاتالانية. فيما يلي الإصدار الأول، بتاريخ 15 نوفمبر 1897.

آخر تحديث: 13 يناير 2015