كتاب الأغاني البروفنسالية

الوصف

كانسونير بروفنسال (كتاب الأغاني البروفنسالية) هو مخطوطة يرجع تاريخها إلى القرن الرابع عشر، كُتبت باللغة الأوكيتانية، واكتشفها العالم ميلا إي فونتانالز عام 1876، وفي عام 1941 حصل عليها عشرة متبرعين كانت لديهم الرغبة في إهدائها إلى مكتبة كاتالونيا باعتبارها معلماً من معالم الأدب الكاتالاني في العصور الوسطى. تُعد كل من اللغة الكاتالانية، التي نشأت شمال شرق إسبانيا، واللغة الأوكيتانية (يطلق عليها كذلك اسم لونغ دي أوك، أو البروفنسالية على نحو أقل دقة)، التي تطورت في جنوب فرنسا وشمال إسبانيا، لغتين أدبيتين تُستخدمان في التحدث وقد وصلتا مرحلة النضج في القرون من الثاني عشر وحتى الرابع عشر. تشترك اللغتان في الكثير من الخصائص، وكلتاهما تنحدران من اللاتينية العامية. ففي كلتا اللغتين، كتب الشعراء المعروفون بالشعراء الغنائيين (التروبادور) وغنوا أغاني مقفاة، معظمها عن الحب العفيف أو الرومانسي، وهو شكل فني ازدهر خلال القرون الحادي عشر وحتى الرابع عشر. كُتبت المخطوطة لبلاط كونتات أورغل في منتصف القرن الرابع عشر وتضمنت إجمالي 285 عملاً أدبياً، منظمة في ثلاثة أقسام. يتضمن الجزء الأول قصائد للشاعر الغنائي الكاتالوني كرفري دي غيرونا (زاع صيته في الفترة ما بين 1259- وحوالي 1285). تلى ذلك مجموعة من القصائد الكلاسيكية كتبها الشعراء الغنائيون (التروبادور) البروفنسيون المنتمون لأواخر القرن الثاني عشر والنصف الأول من القرن الثالث عشر. وتُختتم المخطوطة بمجموعة أعمال لشعراء ينتمون لما يُعرف باسم مدرسة تولوز (كان رايمون الخامس وكونتات آخرون من تولوز من أشهر رعاة الشعراء الغنائيين). القسم الأول من المخطوطة مزخرف، والقصائد مكتوبة بأحرف كبيرة مزينة. وقد تولى أستديو رامون ميكيل إي بلاناس تجليد المخطوطة بشكل فاخر، وذلك بأمر من حكومة مقاطعة برشلونة، حيث كانت المخطوطة في البداية بلا غلاف. المتبرعون الذين اشتروا العمل هم إزيدر بونزومز وبير غراو ماريستاني وإدوارد سفيلا، والماركيز دي ماري، وجوزيب مانسانا وجاكينت سيرا ومانويل غيرونا وهوغ هيربرغ وأرتشر إم. هنتنغتن وتريزا أمتلر.

آخر تحديث: 9 يونيو 2017