شكاوى غيتارت إزارن، حاكم كابو

الوصف

يرجع تاريخ غريوغس دي غويتارد إيزارن، سنيور دي كابويت (شكاوي غيتارت إزارن، حاكم كابو) إلى عام 1080 ويُعتقد أنها أقدم وثيقة باقية باللغة الكاتالانية. كانت الرانكُورِس شكاوى كتابية يُطالب عبرها السيد الإقطاعي بتعويض عن الأضرار الناجمة عن انتهاك العقد الإقطاعي. وفي هذه الوثيقة، يروي غيتارت إزارن، سيِّد كابو، مدى الإهانة التي عانى منها على أيدي مُقْطَعِيه، وهُم غِيَّم أرنال وأبناؤه، المسؤولون عن حماية قلعة كابو. يستخدم غيتارت إزارن مراراً وتكرارًا عبارتي سون رانكورز ورانكور-مين (وهي العبارة الافتتاحية للدعوى القضائية، وتعني "أشكو")، ليحكي مقدار الانتهاكات التي ارتكبها مُقْطَعوه وإهاناتهم وسرقاتهم. والنتيجة هي نص يكاد يكون أدبياً في المقام الأول، ولكنه في نفس الوقت يعكس التغيُّرات التي طالت كاتالونيا في نهاية القرن الحادي عشر. اشترى جواكيم ميرت إي سانز (1858-1919)، وهو مؤرخ وأمين أرشيف وباحث كاتالاني، الوثيقة، المحفوظة بشكل جيد جداً، وأهداها إلى مكتبة كاتالونيا خلال العقد الأول من القرن العشرين.

آخر تحديث: 13 يناير 2015