رسالة جديدة في علم الفلك

الوصف

كان رامون لول (حوالي 1232-1316) أحد الشخصيات الهامة في أدب العصور الوسطى، وكان شخصية متعددة الجوانب سعى في طلب الأدب والفلسفة وعلم اللاهوت والعلوم الطبيعية بشغف ومهارة. كان لول كاتباً وفير الإنتاج بشكل غير عادي، فهو يُعتبر مؤلِّفاً لِـ 267 عملاً كتبها في الأساس باللغة اللاتينية والكاتالانية. وقد نَسب إليه النقْلُ عدداً أكبر من العناوين. كان لول مهتماً بنشر أعماله، وكان يريد أن يضمن وصول كتاباته لأكبر عدد من القراء، فأصدر عدداً كبيراً منها باللغتين الكاتالانية واللاتينية. كان هذا هو الحال بالنسبة إلى عمله تراكتاتوس نوفاس دي أسترونوميا (رسالة جديدة في علم الفلك) الذي كُتب في الأصل باللاتينية في باريس في عام 1297، لكنه أعاد إصداره أيضاً بالكاتالانية المعاصرة تحت عنوان تراكتات داسترونوميا. ولا تزال مكتبة كاتالونيا تحتفظ بإحدى المخطوطات الباقية من هذا العمل. خلت المخطوطة، التي من المرجح أنها نُسخت في ميورقة في النصف الأول من القرن الخامس عشر، من رسومات الأشخاص التي كانت أحياناً تصاحب النصوص التي كتبها لول، وإن كانت استُكملت بمجموعة متنوعة من الملاحظات المتعلقة بالتنجيم من مؤلفين آخرين، وزُينت برسومات غالباً ما كانت ملونة وذات تأثير مرئي رائع.

آخر تحديث: 13 يناير 2015