خشية أن تفنى الحرية من على وجه الأرض - اشتَرِ سندات

الوصف

في 1917 دخلت الولايات المتحدة الحرب العظمى، كما كانت تُعرف الحرب العالمية الأولى في ذلك الوقت. بدأت حملةٌ دعائية قومية لإقناع الأمريكيين بدعم مجهود الحرب. أصبحت بعض الصور التي استُخدمت في تلك الحملة جزءاً راسخاً في منظومة الأيقونات الثقافية الامريكية، ولاسيما ملصق ج.م. فلاغ الشهير من 1917 والذي يظهرالعم سام معلنا "أنا أريدك أنت." وبالإضافة إلى تجنيد القوات المقاتلة، أصدرت الحكومة الاميركية "سندات الحرية" للمساعدة في تمويل جهود الحرب. ساعد الفنانون القضية عن طريق الدعوات الوطنية للمواطنين لشراء سندات الحرب. استخدم جوزيف بينيل الخوف في هذه اللوحة المائية لملصق سندات الحرية ليعبر عن فكرته. فهو يرسم سيدة الحرية مقطوعة الرأس وشعلتها ساقطة بين الأنقاض والنيران تلتهم مدينة نيويورك. غير أنه في واقع الأمر لم يمس القتال في الحرب العالمية الأولى أرض الولايات المتحدة أبداً.

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015