خريطة عامة لمقاطعة أولونيتس: تُظهر الطرق البريدية والرئيسية والمحطات والمسافات بينها مُقاسة بالفرست

الوصف

خريطة مقاطعة أولونيتس هذه التي ترجع لعام 1823 هي جزء من عمل أكبر يُدعى غيوغرافيتشيسكي أتلاس روسيسكوي إمبيري، تسارستفا بولسكفا إي فيليكفا كنياجيستفا فينلياندسكفا (الأطلس الجغرافي للإمبراطورية الروسية ومملكة بولندا ودوقية فنلندا الكبرى)، ويحتوي على 60 خريطة للإمبراطورية الروسية. وقد جمعه ونقشه الكولونيل في. بي. بياديشف، وهو يعكس رسم الخرائط المفصل الذي نفذه رسامو الخرائط في الجيش الروسي في الربع الأول من القرن التاسع عشر. تُظهِر الخريطة المراكز السكانية (ستة تدرجات مرتبة وفقاً للحجم) والمحطات البريدية والطرق (خمسة أنواع) وحدود المقاطعات والأقاليم والحد مع دوقية فنلندا الكبرى والأديرة والمصانع. وقد حُددت المسافات بالفرست، وهي وحدة قياس روسية تساوي 1.07 كيلومتراً، إلا أنها لم تعد مستخدمة حالياً. مفاتيح الخريطة وأسماء الأماكن مكتوبة باللغتين الروسية والفرنسية. ضمت منطقة أولونيتس أجزاءً شرقية من كاريليا التاريخية بأهلها المتحدثين باللغة الفنلندية، وكانت تمثل أيضاً الحدود الثقافية بين إسكندينافيا وروسيا لقرون عدة. أصبحت منطقة أولونيتس منطقة تشتعل بالصراعات بين السويد وجمهورية نوفغورود في أوائل القرن الثالث عشر عندما بدأت السويد في إخضاع الشعب الفنلندي في المنطقة إلى هيمنتها، وكان ذلك مزامناً لعهد الحملات الصليبية الشمالية. وقد دخل الحاكم السويدي بيريار يارل في اشتباكات مع ألكسندر نيفسكي ساعياً لفرض سيطرته على المنطقة. تمكن بطرس الأكبر أخيراً من فرض الحدود بشكل يصب في صالح روسيا في وقت الحرب الشمالية العظمى (1700−1721). بنى بطرس الأكبر الكنيسة الخشبية الشهيرة على جزيرة كيجي في بحيرة أونيغا تخليداً لذكرى نصره على السويديين. وقد أنشأ بطرس أيضاً مسابك ومصانع الحديد في مدينة جديدة أصبحت العاصمة المستقبلية للمنطقة، وسُميت فيما بعد بتروزافودسك (مصنع بطرس).

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المستودع الطوبوغرافي العسكري، سانت بطرسبورغ، روسيا

العنوان باللغة الأصلية

Генеральная Карта Олонецкой Губернiи Съ показанiемъ почтовыхъ и большихъ проѣзжихъ дорогъ, станцiй и разстоянiя между оными верстъ

مواضيع أخرى

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة ؛ 40 × 38 سنتيمتراً

ملاحظات

  • مقياس الرسم 1:1,680,000

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 أكتوبر 2015