خط السكة الحديد من باراناغوا إلى كوريتيبا

الوصف

تتألف مجموعة تيريزا كريستينا ماريا من 21،742 صورة جمعها الإمبراطور بيدرو الثاني ( 1825-91) طوال حياته ومنحها لمكتبة البرازيل الوطنية. وتغطي المجموعة تشكيلة واسعة من المواضيع. وتوثق إنجازات البرازيل والشعب البرازيلي في القرن التاسع عشر، كما تضم العديد من الصور الفوتوغرافية من أوروبا وأفريقيا وأمريكا الشمالية. وتتضمن المجموعة صورا تبين تشييد السكك الحديدية فى ولاية بارانا الجنوبية من براناغوا إلى كوريتيبا، مقسمة إلى ثلاثة أقسام: بين براغوا-موريتس وموريتس- روكا نوفا وروكا نوفا - كوريتيبا. كان هذا العمل معلما بارزا في الهندسة البرازيلية، إذ شق طريقا متعرجا خلال سلسلة جبال سيرا دو مار. وفي عام 1884، صور مارك فيريز (1843-1923)، وهو فنان برازيلي فرنسي الأصل، سكك حديد براناغوا-كوريتيبا وأنتج ألبوما بعنوان سكة حديد بارانا. ويتألف الألبوم من 14 رؤية بانورامية لسكك الحديد، حيث قام بتقديمه إلى الإمبراطور بيدرو الثاني المهندس فرانسيسكو بيريرا باسونس، المسؤول عن تشييد المشروع.

آخر تحديث: 5 يونيو 2015