الغابة الأطلسية : سكة حديد ميناس وريو، البرازيل

الوصف

تتألف مجموعة تيريزا كريستينا ماريا من 21,742 صورة قام الإمبراطور بيدرو الثاني (1825-1891) بجمعها طوال حياته ومنحها لمكتبة البرازيل الوطنية. وتُغطي المجموعة تشكيلة واسعة من الموضوعات. تُوثق المجموعة إنجازات البرازيل والشعب البرازيلي في القرن التاسع عشر كما أنها تضم العديد من الصور لأوروبا وأفريقا وأمريكا الشمالية. تمتد الغابة الأطلسية، أو ماتا أتلانتيكا بالبرتغالية، على امتداد ساحل المحيط الأطلسي في البرازيل من ريو غراندي دو سول إلى ميناس جيرايس. تُعد المنطقة معزولة عن غيرها من الغابات الاستوائية، وتزخر بتنوع بيولوجي ملحوظ، على الرغم من أن ما بقي من مساحة الغابة الأصلية يقل عن عشرة في المائة. قام مارك فيريز (1843-1923)، وهو فنان برازيلي من أصول فرنسية، بتوثيق التطورات التي شهدتها دولة البرازيل كما قام بتصوير الغابة في أواخر القرن التاسع عشر. وفي أواخر سبعينيات القرن التاسع عشر، عمل فيريز مع اللجنة الجيولوجية البرازيلية وجاب البلاد مصورًا المناظر الطبيعية. عُرضت هذه الصور فيما بعد في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

آخر تحديث: 11 يونيو 2015