مجرى نهر الأمازونات، استنادا إلى قصة كريستوفر داكونيا

الوصف

يعتبر كثيرون أن نيكولاس سانسون (1600-67) مؤسس المدرسة الفرنسية لرسم الخرائط. وهو أصلا من ابيفيل وكان يُعرف أيضا باسم سانسون دابفيل. تلقى سانسون تدريبا كمهندسا عسكريا ولكنه أصبح رساما للخرائط وفير الإنتاج حيث وضع أكثر من 300 خريطة. وحوالي 1643، بدأ نشر الخرائط والعمل مع الناشر بيير ماريتي. تعود خريطة الأمازون هذه إلى 1680، وهي على الأرجح طبعة جديدة على يد ابنه غيوم (1633-1703) الذي أدار شركة الأسرة بعد وفاة نيكولاس. إن الرواية المشار إليها في العنوان هي لكريستوبال أكونيا. اكتشاف جديد لنهر ريو العظيم بالأمازون (1641). كان دي أكونيا واحدا من اليسوعيين الأسبانيين اللذين صحبا المستشكف البرتغالى بيدرو تيكسيرا في 1639 أثناء رحلة العودة من كويتو (في الاكوادور حاليا) إلى بارا بعد أن سافر إلى نهاية الأمازون في 1637-38.

آخر تحديث: 11 مايو 2016