قاموس لغة الأيمارا: الجزء الأول والثاني

الوصف

نُشر كتاب فوكابيولاريو ديلا لينغوا أيمارا: بريميرا إي سيغوندا بارتيس (معجم لغة الأيمارا: الجزءان الأول والثاني) في ليما، بيرو في عام 1612. الكتاب للودوفيكو بيرتونيو (1555-1628)، وهو مبشر يسوعي إيطالي عمل بين الهنود الأيماريين الذين يعيشون في جنوب بيرو وبوليفيا، وكتب عدة أعمال هامة عن لغة الأيمارا. أسس أنطونيو ريكاردو (حوالي 1540-1606) أول مطبعة في أمريكا الجنوبية في ليما، وريكاردو كان رجلاً إيطالياً اشتغل لفترة من الوقت عاملَ طباعةٍ مع اليسوعيين في مكسيكو سيتي بالمكسيك. يُعد هذا الكتاب جزءاً من مجموعة تتكون من 39 طبعة أُولى من كتبٍ نادرة في مكتبة بيرو الوطنية، وقد أصدرته المطبعة في الفترة ما بين 1584 و1619. أُدرِجت المجموعة في سجل اليونسكو لبرنامج ذاكرة العالم في عام 2013. وتُعد هذه الكتب، المكتوبة باللاتينية والإسبانية وعدة لغات هندية أمريكية، جزءاً مهماً من سجل التقاء عالمين، هما حضارة شعب الإنكا الهندية الأمريكية والثقافة الأوروبية التي مثَّلها الغزاة الإسبان. كذلك فإن الكتب تُعتبر مصادر هامة لدراسة انتشار الأفكار في الإمبراطورية الإسبانية، بما في ذلك عمليات التبشير ونشْر الكاثوليكية من جانب، والجدل حول الشعوب الأصلية وحالتها الإنسانية من جانب آخر. ويقدِّم العديد من الكتب رؤية عن النظام السياسي والثقافي والاجتماعي لحضارة الإنكا المهزومة، بالإضافة إلى سجلّ للغتي الكتشوا والأيمارا اللتين كانت تتحدثهما شعوب الإنكا.

آخر تحديث: 4 فبراير 2015