خريطة لأراضي الولايات المتحدة الأمريكية بداية من نهر الميسيسيبي إلى المحيط الهادئ

الوصف

استحوذت الولايات المتحدة الأمريكية على أراضِ واسعة في الغرب عن طريق الحرب المكسيكية التي اندلعت في 1846-1848 ومعاهدة أوريغون المبرمة مع بريطانيا العظمى عام 1846. وبدايةً من خمسينيات القرن التاسع عشر، كانت هناك نقاشات بين الحكومة وأرباب المصالح التجارية حول خيارات بناء سكة حديدية تمتد عبر القارة حتى المحيط الهادئ. وفَّر قانون مخصصات الجيش لعام 1853 التمويل اللازم لإتمام مسوحات السكة الحديدية لتحديد الطرق المحتملة. تُصور هذه الخريطة، التي أصدرها وزير الحربية جيفيرسون ديفيس عام 1858، الولايات المتحدة غرب نهر الميسيسيبي عشية اندلاع الحرب الأهلية. كانت كاليفورنيا وتكساس حينذاك الولايتين الغربيتين الوحيدتين. أصبحت الأقاليم الغربية في البداية جزءاً من الولايات المتحدة باعتبارها إدارات عسكرية، ولم تُقسَّم إلى تبعيات ومن ثَم إلى ولايات في النهاية إلا بعد ذلك. تستخدم الخريطة الألوان لإبراز الإدارات العسكرية والأراضي الهندية. وتُشير الأعلام بنية اللون إلى المؤسسات العسكرية. دُوِّنت في الجزء أسفل اليمين جميع المسوحات والبعثات الاستكشافية المهمة التي أسهمت في رسم خريطة الغرب، وذلك بداية من بعثة لويس وكلارك الاستكشافية عام 1804 وحتى مسح للطرق بين نهري كولومبيا وساكرامنتو أجراه ضابطان في الجيش عام 1855. وتُظهر الخريطة طرق هذه البعثات الاستكشافية. صَمم الخريطة غُوفرنور كيه. وارين الذي كان حينذاك ملازماً يتبع لفرقة المهندسين الطبوغرافيين بالجيش وأصبح لاحقاً لواءً في جيش الاتحاد خلال الحرب الأهلية. أصبح ديفيس لاحقاً رئيساً للكونفدرالية وخصماً لدوداً للرئيس إبراهام لينكولن، الذي شاءت سخريات القدر أن يبدأ العملُ في إنشاء السكة الحديدية العابرة للقارة تحت قيادته عام 1862.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Map of the Territory of the United States from the Mississippi to the Pacific Ocean

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة في صحيفتين ؛ 108 × 118 سنتيمتراً

ملاحظات

  • مقياس الرسم 1:3,000,000.

المَراجع

  1. Paul E. Cohen, Mapping the West: America’s Westward Movement, 1524−1890 (New York: Rizzoli, 2002).
  2. David M. Jordan, "Happiness Is Not My Companion": The Life of General G. K. Warren (Bloomington: Indiana University Press, 2001).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 16 سبتمبر 2015