خريطة لجزء من الولايات المتحدة الأمريكية تعرض طرق البريد الرئيسية الواقعة غرب نهر الميسيسيبي

الوصف

أثناء توسع الولايات المتحدة الأمريكية في اتجاه المحيط الهادئ، اتضح أنه لا توجد سوى القليل من الخدمات التي تفوق في أهميتها نظام بريدي يُعتمد عليه. فقد أصبحت خدمة البريد أمراً جوهرياً بالنسبة للمستوطنين الجدد الذين كانوا يكاتبون أهلهم في وطنهم الأصلى، وللأعمال التجارية التي تَفتتح فروعاً في الغرب بينما تكون مكاتبها الرئيسية في الشرق، وللتجار الذين كانوا بحاجة إلى إمدادات من شركات ومصانع "من الشرق". كانت خدمة البريد مهمة كذلك لإدارة الحكومة وجعل واشنطن على اتصال بعواصم الولايات والأراضي التابعة. قدمتْ بوني إكسبريس خدمة بين ميسوري وكاليفورنيا عبر طريق أوريغون وطريق كاليفورنيا وطرق غربية أخرى، وذلك لفترة قصيرة في بداية ستينيات القرن التاسع عشر. وبعد ذلك كانت السكك الحديدية والسفن هي الناقل الأساسي للبريد، ثم أضيفت لها خطوط التلغراف التي كانت في توسع مستمر. تُظهر هذه الخريطة، التي صدرت عام 1867، طرق تسليم البريد الرئيسية في جميع أنحاء الغرب. تَظهر كذلك مراكز رئيسية لفرز البريد والتعامل معه، مثل دنفر وسولت ليك سيتي وساكرامنتو. وبالرغم من أن البريد كان يُنقل كذلك عن طريق السفن العابرة للمحيطات، إضافة إلى سكة حديدية عبر برزخ بنما بدايةً من عام 1855، ثم شمالاً إلى كاليفورنيا بعد ذلك، إلا أن الطرق البرية ظلت تشكل الممرات البريدية الرئيسية. كانت الخدمة البريدية واحدة من الوظائف الحكومية القياسية القليلة المنصوص عليها في دستور الولايات المتحدة الأمريكية، وقد أثبتت أهميتها في جوانب مهمة فيما يتعلق بعملية توسُّع الولايات المتحدة في اتجاه الغرب.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Map of Part of the United States Exhibiting the Principal Mail Routes West of the Mississippi River

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة : ملونة يدوياً ؛ 80 × 116 سنتيمتراً

ملاحظات

  • مقياس الرسم 1:2,914,560

المَراجع

  1. Tim McNesse, The Pony Express: Bringing Mail to the American West (New York: Infobase, 2009).
  2. Dee Brown, The American West (New York: Touchstone, 1995).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 16 سبتمبر 2015